عقار ضد السمنة قد يقتل الخلايا السرطانية

كارولينا الشمالية - خلصت دراسة أميركية إلى أنّ عقار أورليستيت المضاد للسمنة يمكن أن يكون ناجعا في الحدّ من تطوّر بعض أنواع السرطان، غير أنّ مشكلته الوحيدة هي أنه لا يتجاوز حاجز الجهاز الهضمي. ونقلت أسوشيتد برس عن الدراسة قولها إنّ العقار، الذي يتمّ تسويقه في عدة دول تحت اسمي كزينيكال وآلي، يعمل على تحييد بروتين على علاقة بعملية التفاعل بين الحوامض الدهنية، وهو بروتين يوجد بكميات مهمة في بعض الخلايا السرطانية، وبهذه الكيفية فهو يمكن أن يؤدي إلى تدميرها.

اضافة اعلان

ولا يتعلق الأمر حتى الساعة، سوى بنتائج نظرية تمّ استخلاصها في تجارب بمختبرات البروفيسور ستيفن كريدل، الأستاذ في جامعة الطب بكارولينا الشمالية. وبين المختبرات والنظام البشري الحي هناك فوارق كثيرة. وحتى الساعة، فإنّ هذا العقار يتوقف لدى البشر عند حدود الجهاز الهضمي بما يجعله غير قادر على النفاذ إلى الدم وهو ما سيجعله قادرا لو كان الأمر كذلك، على استهداف الخلايا السرطانية.

وقال باحثون "هدفنا المقبل هو تطويع الدواء وإنتاج نسخة جديدة منه تكون قادرة على تجاوز الجهاز الهضمي إلى الدم بما يجعله قادرا على الوصول إلى السرطانات". ورفضت روش، منتجة العقار، التعليق على دراسة لم يشارك فيها باحثوها، واكتفت بالتأكيد على أنّ هذا الدواء "هو لمكافحة السمنة، وليس لمكافحة السرطان".