علاج جديد لالتهاب الكبد "سي"

 

واشنطن-نجحت تجارب على القردة بإيجاد علاج جديد لالتهاب الكبد من النوع (سي) يستهدف خلايا الكبد نفسها ما يشكل اختراقا في علاج هذا المرض المزمن لدى الإنسان، وفقا لدراسة نشرت أمس.

اضافة اعلان

وأوضح معدّو الدراسة من جمعية (ساوثوست فاونديشن فور بايوكيميكال ريسيرتش) للأبحاث في الطب الحيوي في سان انطونيو أن الدواء الجديد يسبب هبوطا واضحا في نسبة الفيروس التي تبقى في الدم مدة أشهر بعد انتهاء العلاج.

وبدأت الآن المرحلة الأولى من التجارب السريرية، حيث يجرب العلاج على متطوعين سالمين للتأكد من أنه غير مضر.

ويعد هذا الدواء الأول من نوعه وفقا للباحثين الذين نشروا دراستهم على النسخة الإلكترونية من مجلة ساينس اكسبرس أمس.

وأطلقت تسمية (اس بي سي 3649) على الدواء الذي صنعته شركة سانتاريس فارما الدنماركية.

ويقول المشرف على الدراسة روبرت لاندفورد إنه "وبالتعاون مع شركة سانتاريس فارما تمكنا من إثبات أن هذا الدواء فعال جدا في معالجة التهاب الكبد سي لدى القردة".

وأوضح أن أهمية الدواء تكمن في أن الفيروس لا يستطيع مقاومته وهذه كانت أبرز المشاكل في كل العلاجات التي جربت سابقا على التهاب الكبد (سي).