غسل الخضراوات والفواكه بطريقة صحيحة يحفظها من التلف

منى أبوحمور

عمان- تعد الخضراوات والفواكه من العناصر الغذائية الضرورية، التي لا يمكن الاستغناء عنها في حياتنا اليومية، إلا أنه يجب تنظيفها جيدا قبل تناولها، لاسيما وأنها تتعرض للرش بالمبيدات الحشرية.
وتشير الشيف سهير القوقا إلى جملة من الأمور التي تجب مراعاتها عند تنظيف الخضراوات والفواكه؛ وهي
- استخدام أوان خاصة لتنظيف الخضراوات والفواكه، فذلك أفضل بكثير من تنظيفها وغسلها في حوض مجلى المطبخ أو مكان الجلي، لبقاء بقايا مواد التنظيف عالقة به.
- ليس من الضروري غسل الخضراوات والفواكه قبل وضعها في الثلاجة، ويمكن مسحها قبل وضعها في الثلاجة، فعملية غلسها، لاسيما الناضجة منها، تقلل من عمرها.
- يتم غسل الحشائش الخضراء؛ كالخس والجرجير والبقدونس والجرجير بوضعها في ماء فاتر، وإضافة ملعقة من الخل إليها، والذي يعمل على تعقيمها، والتخلص من الحشرات التي قد تكون عالقة بها، ومن ثم نرفعها من الماء حتى تجف.
- الخضراوات؛ كالبازيلاء واللوبياء والفاصولياء، يتم تنظيفها بعد نزع القشور منها من خلال غسلها بالماء العادي، ومن ثم توضع بالمصفاة حتى تجف ومن ثم تكون جاهزة للطهي.
- الفراولة والتوت الناضجان جداً، يمكن أيضاً أن يُرشّا بالماء بلطف، ويوضعان في مصفاة، ولا يمكن تبريدهما لأكثر من ساعة؛ لأنهما سريعا التلف.
 - لا ينصح باستخدام مواد التنظيف أو صابون غسل الصحون لغسل الخضراوات والفواكه؛ كونها تقلل من عمر الفاكهة، وتترك آثارا سلبية على صحة الإنسان.
- عند تنظيف الملفوف والزهرة، تجب إزالة الأوراق الخارجية، وترك قمع صغير منها، لحماية الثمرة من الذبلان، كما تحفظ في الثلاجة بأكياس ورقية.
- تجفيف الفواكه والخضراوات فوراً بعد الغسيل بمحارم التنشيف الخاصة، فمرحلة التجفيف خطوة مهمة ودقيقة جداً؛ لأن بقاءها رطبة يؤدّي إلى تلفها.
- غسل الخضراوات والفواكه في ماء فاتر يحافظ على طعمها ورائحتها، مع ضرورة غسل الخضراوات والفواكه قبل استخدامها مباشرة، وليس قبل تخزينها، ذلك للمحافظة على قيمتها الغذائية.

اضافة اعلان

[email protected]