فتاة بريطانية تعدل عن رأيها وتقرر الخضوع لعملية زرع قلب

لندن- قررت فتاة بريطانية تصدرت عناوين الصحف العام الماضي لرفضها الخضوع لعملية زرع قلب بعد معاناة استمرت أعواما أن تخضع للعملية التي تعد الأمل في إنقاذ حياتها.

اضافة اعلان

وكانت هانا غونز "14 عاما" التي أصيبت في طفولتها بسرطان الدم (لوكيميا) وثقب في القلب أبلغت الأطباء في تشرين الثاني "نوفمبر" بأن أمامها الكثير من الأعوام لإتمام العلاج بصورة كافية.

إلا أن تقارير كشفت أمس عن أن الفتاة عدلت عن رأيها الأسبوع الماضي بعدما أصيب بفشل كلوي بعد الاحتفال بعيد ميلادها الرابع عشر.

وأضافت التقارير أن والديها اللذين أيداها في قرارها الأول يقفان بجوارها في مستشفى "جراند أورموند ستريت هوسبيتال" في لندن.

وقالت المتحدثة باسم مستشفى الأطفال "يمكننا تأكيد أن هانا مريضة بمستشفى جراند أورموند ستريت هوسبيتال"، رافضة الكشف عن موعد إجراء العملية أو الخوض في أي تفاصيل عن الحالة.