كثرة الإنجاب أحد عوامل الخطر للإصابة بالسكري

كثرة الإنجاب أحد عوامل الخطر للإصابة بالسكري
كثرة الإنجاب أحد عوامل الخطر للإصابة بالسكري

 نيويورك- قال باحثون ان النساء اللائي يلدن خمسة اطفال او أكثر هن أكثر عرضة للاصابة بالنوع الثاني من السكري بعد استبعاد عوامل خطر اخرى مثل البدانة والحالة الاجتماعية والاقتصادية.

اضافة اعلان

وتوصلت واندا كيه. نيكلسون وزملاؤها في كلية طب جون هوبكنز في بالتيمور بولاية ماريلاند الى هذا الاستنتاج بعد دراسة شملت اكثر من 7000 امرأة اميركية من اصل قوقازي وافريقي.

وتراوح عمر المشاركات في الدراسة من 45 الى 64 عاما وخضعن للمتابعة على مدى تسع سنوات في المتوسط. وتم تقسيم النساء الى مجموعات.

وشملت المجموعة الاولى النساء اللائي لم يرزقن بأطفال احياء "اما بسبب ولادة أطفال ميتين أو الاجهاض" بينما كانت المجموعة الثانية تضم النساء اللائي رزقن بطفل او اثنين والثالثة للنساء ممن رزقن بثلاثة او اربعة اطفال بينما كانت ضمت المجموعة الرابعة النساء اللائي رزقن بأكثر من اربعة اطفال احياء.

وتم اكتشاف 754 اصابة بالسكري اثناء المتابعة. وكانت معدلات السكري اعلى وسط النساء صاحبات اكبر عدد من الولادات بينما كانت اقل وسط النساء اللائي لم يلدن اكثر من طفلين على قيد الحياة.

ويقر الباحثون ان البدانة وانخفاض المستوى الاجتماعي والاقتصادي يمثلان عنصر الخطر الاساسي للاصابة بالسكري. لكن مع استبعاد عوامل خطر معروفة وعوامل تتعلق بأسلوب الحياة فان زيادة عدد مرات الولادة تظل عامل خطر للاصابة بالسكري.

ومن غير المعروف ان كانت الصلة بين الولادة والاصابة بالسكري ترجع لعوامل بيولوجية او اخرى تتعلق بأسلوب الحياة. ويخلص الباحثون الى انه يمكن التوصل لفهم افضل للعلاقة عن طريق اجراء دراسات "محددة تتعلق بزيادة الوزن اثناء الولادة وعوامل تتعلق بأسلوب الحياة والتغيرات في الحالة الاجتماعية الاقتصادية."