كيف ساهم ميسي في زيادة اشتراكات خدمة "آبل"؟

dda3d9a8-4c22-44e0-b430-8c600356c707_alta-libre-aspect-ratio_default_0
ليونيل ميسي
ساهم نجم الكرة الأرجنتيني، ليونيل ميسي، في زيادة اشتراكات خدمة البث التلفزيوني المباشر من "آبل"، والدوري الأميركي لكرة القدم، داخل الولايات المتحدة، وفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية.اضافة اعلان

وبحسب شركة التحليلات "أنتينا"، فقد ارتفع عدد اشتراكات الباقة الموسمية للدوري الأميركي لكرة القدم من 6143 اشتراكا جديدا في 20 يوليو، إلى أكثر من 110 آلاف في 21 يوليو، وهو اليوم الذي خاض فيه ميسي أول مباراة بقميص نادي إنتر ميامي.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "أنتينا"، جوناثان كارسون: "هناك ليونيل ميسي واحد فقط، لذلك كانت هذه لحظة كبيرة جدا للرياضة في هذا البلد". 

صنع، ليونيل ميسي، هدفين ليساهم في فوز إنتر ميامي 3-1 على لوس أنجليس حامل لقب دوري المحترفين الأميركي لكرة القدم، ويمدد سلسلة خالية من الهزيمة لفريقه في 11 مباراة بجميع المسابقات منذ وصول النجم الأرجنتيني، في رقم قياسي للنادي.

وتابع: "من المؤكد أن الرياضة تعتمد على النجوم، لكن هذا لم يُترجم من قبل إلى زيادة هائلة في عدد المشتركين".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة "آبل"، تيم كوك: "لقد تجاوزنا توقعاتنا فيما يتعلق بالمشتركين، وحقيقة أن ميسي ذهب إلى إنتر ميامي ساعدنا على تحقيق ذلك قليلا". 

وكان النجم الأرجنتيني الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم 2022 في قطر، قد انتقل رسميا في يوليو الماضي إلى إنتر ميامي حتى 2025، في صفقة قدرت قيمتها بـ 60 مليون دولار سنويا.

واعتبارا من 1 سبتمبر، تبيع "آبل" الباقة الموسمية للدوري الأميركي لكرة القدم مقابل 12.99 دولارا شهريا أو 25 دولارا في الموسم، وذلك للمشتركين أساسا في خدمة "آبل تي في بلس".

سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفا رائعا وقاد فريقه إنتر ميامي إلى احراز كأس الرابطتين الأميركية والمكسيكية في كرة القدم، بفوزه على ناشفيل 10-9 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1، السبت.

لكن السعر سيكون 14.99 دولارا في الشهر أو 29 دولارا في الموسم لغير المشتركين في خدمة تلفزيون "آبل"، نقلا عن الحرة.

وقال كارسون إن "أكثر الأشخاص الذين يشتركون في الخدمات الرياضيةن يميلون إلى أن يكونوا أكثر ولاء من غيرهم".

وأضاف أن المشاهدين الذين يشتركون في خدمة البث المباشر لمشاهدة عرض ما، "يميلون إلى إلغاء الاشتراك بعد مشاهدة العرض، بعكس الأحداث الرياضية التي تمتد لعدة أشهر".