"لأنها لا تكف عن الحركة".. جراح صيني يلكم مريضته خلال العملية - فيديو

العملية
من الفيديو الخاص بالعملية

تحقق السلطات الصينية في أحد المستشفيات بشأن حادثة قام فيها جراح بضرب مريضة مسنة كان يجري لها عملية جراحية على وجهها عدة مرات، وذلك إثر انتشار مقطع فيديو للحادثة التي تعود لعدة أعوام مضت على وسائل التواصل مما أثار غضبًا كبيرا على الإنترنت.

وذكرت محطة "بي بي سي" أن المجموعة الأم للمستشفى، Aier China، قامت أخيرا بإيقاف الجراح عن العمل وإقالة الرئيس التنفيذي للمستشفى الذي وقع فيه الحادث في عام 2019.

اضافة اعلان


ويظهر الفيديو الجراح وهو يلكم رأس مريضة ثلاث مرات على الأقل أثناء إجراء عملية جراحية على عينيها.


وقالت شركة أير تشاينا، التي تدير سلسلة من مستشفيات العيون، إن الحادث وقع أثناء عملية جراحية في مستشفاها في مدينة قويغانغ بجنوب غرب الصين.

 

 

 

وكانت المريضة امرأة تبلغ من العمر 82 عاماً، و"أثناء الجراحة، وبسبب التخدير الموضعي، عانت المريضة من عدم تحمل". وقامت بتحريك رأسها ومقل عينيها عدة مرات، بحسب الشركة.


وبما "أن المريضة لا تستطيع التحدث إلا باللهجة المحلية، لم تكن تستجيب لتحذيرات الطبيب بلغة الماندرين،" فقد "عامل الجراح المريضة بقسوة في حالة الطوارئ".

 

وتقول السلطات المحلية إن المريضة أصيبت بكدمات في جبهتها.، نقلا عن صحيفة الديلي ميل.


وبعد الجراحة، اعتذرت إدارة المستشفى ودفعت 500 يوان (70 دولارًا) كتعويض، وفقًا لابن المريضة الذي تحدث إلى وسائل الإعلام المحلية.

 

وقال أيضًا إن والدته أصبحت الآن عمياء في عينها اليسرى، رغم أنه ليس من الواضح ما إذا كان ذلك بسبب الحادث.


وقالت شركة أير تشاينا إن المستشفى فشل في إبلاغ المقر الرئيسي بالحادث.

 

وأعلنت يوم الخميس إقالة الرئيس التنفيذي لمستشفى قوييانغ وإيقاف الجراح - وهو أيضًا عميد المستشفى - بسبب "انتهاكات خطيرة للوائح المجموعة"، والتي تضمنت جرائم أخرى غير محددة.


وعلى الرغم من أن الحادث وقع في ديسمبر 2019، إلا أنه لم يلفت انتباه الجمهور إلا هذا الأسبوع بعد أن شاركت الطبيبة الصينية البارزة، آي فين، لقطات كاميرات المراقبة للجراحة.


ونشرت الدكتورة آي، التي كانت من بين مجموعة من الأطباء الذين نبهوا الجمهور إلى تفشي فيروس كورونا الأولي في ووهان، المقطع على حسابها على موقع Weibo ليشاهده أكثر من مليوني متابع.