لم يحتفل بعيد ميلادها "كما يجب".. فأنهت حياته

هزت الجريمة الرأي العام في الهند وتناولتها كل وسائل الإعلام
هزت الجريمة الرأي العام في الهند وتناولتها كل وسائل الإعلام

أقدمت امرأة هندية على قتل زوجها لأنه لم يحتفل بعيد ميلادها كما يجب.


فبحسب ما أشار موقع صحيفة "ذا تايمز أوف إنديا" The Times Of India، لكمت امرأة زوجها بأنفه بقوة، فنزف بغزارة، ثم ضربته على وجهه فتسببت بخلع فكه، ولم تكتف بل أكملت الانتقام رغم توسلاته إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة.

اضافة اعلان


وقد هزت الجريمة الرأي العام في الهند وتناولتها كل وسائل الإعلام، اذ اعترفت الزوجة الشابة في التحقيقات أنها فعلت ذلك لأن زوجها لم يحتفل بيوم ميلادها كما يجب، فلم يشتر لها هدايا، ولم يسافر معها إلى دبي ليحتفل بيوم ميلادها، كما أنه لم يصطحبها إلى دلهي لحضور حفل بمناسبة يوم ميلاد أحد الأقارب.


وفي تفاصيل الحادث المروع، توفي رجل أعمال يبلغ من العمر 36 عاماً، بعد أن لكمته زوجته بوجهه بقوة. ووفقا للتقارير، وقع الحادث يوم الجمعة في شقة الزوجين، الواقعة في مجتمع سكني فاخر.


الضحية الذي يدعى نيخيل خانا، كان يعمل في مجال التشييد والبناء. وقد تزوج رينوكا منذ ست سنوات بعد قصة حب.


وبحسب ما نقلت الصحيفة، ووفقًا للتحقيقات الأولية، فقد تم الكشف عن أن الزوجين تشاجرا لأن نيخيل لم يصطحب رينوكا إلى دبي للاحتفال بيوم ميلادها ولم يقدم لها هدايا باهظة الثمن في مناسبات أخرى بما في ذلك ذكرى زواجهما.


وقال ضابط بمركز الشرطة حيث تُحتجر الزوجة: "كانت رينوكا مستاءة أيضًا من نيخيل لأنه تجاهل رغبتها في الذهاب إلى دلهي للاحتفال بيوم ميلاد بعض الأقارب".


وأضاف أن الزوجة شرعت بلكم زوجها بقوة في وجهه، ما تسبب في نزيف حاد من الأنف إضافة إلى كسر بعض الأسنان، وسقوطه مغشيا عليه، الأمر الذي تسبب في وفاته بعد أن فشلت محاولات إسعافه.


ولا تزال الزوجة تخضع للتحقيق في الجريمة، قد تقضي بقية أعياد ميلادها خلف القضبان.