"مبارزة العمالقة" خارج أمريكا.. وزوكربيرغ يرد "لم نتفق بعد"

ZuckVSMusk-1024x681
نزال العمالقة
أعلن إيلون ماسك، الجمعة، أن "المبارزة" المحتملة التي تحدث عنها مع رئيس شبكة "ميتا" مارك زوكربيرغ، قد تحصل في إيطاليا، فيما أكدت الحكومة الإيطالية وجود محادثات حول "حدث خيري".اضافة اعلان

فقد تطرق رئيسا مجموعتي "إكس" (تويتر سابقاً) و"ميتا" العملاقتين المتنافسين في نهاية يونيو إلى إمكان تواجههما في منازلة مصوّرة في فنون القتال المختلطة (MMA)، فيما جرى الحديث قبل أيام عن 26 أغسطس كموعد محتمل لهذه المواجهة.

وكتب إيلون ماسك على منصته إكس "كل شيء، ضمن النطاق الذي تغطيه الكاميرا، سيكون شبيهاً بما كان يحصل في الحقبة الرومانية القديمة، لذا لا شيء حديثاً في ذلك".

وأشار إلى أن "المبارزة ستدار" من جانب الشبكتين المتنافستين.

وأضاف ماسك "تحدثتُ إلى رئيسة الوزراء الإيطالية ووزير الثقافة. وقد أعطيا موافقتهما على (إقامة الحدث في) مكان استثنائي"، مكتفياً في رسالة ثانية باستخدام كلمة واحدة هي "مصارع".

من جهته، قال وزير الثقافة الإيطالي جينارو سانجيوليانو إنه يبحث مع إيلون ماسك تنظيم "حدث خيري كبير يستحضر التاريخ"، بحسب بيان صدر الجمعة.

ورداً على ماسك، كتب زوكربيرغ في وقت لاحق الجمعة، عبر منصته الجديدة "ثريدز" التي أطلقها الشهر الفائت لتكون منافساً مباشراً لـ"إكس": "أعشق هذه الرياضة وأنا مستعد للمنازلة منذ أن تحداني إيلون".

لكن زوكربيرغ أضاف: "لم نتفق بعد على ما يقوله (ماسك)"، لافتاً إلى رغبته في التعاون "مع منظمات احترافية"، من بينها على سبيل المثال "يو إف سي"، رابطة فنون القتال المختلطة، للإشراف على هذا النزال المحتمل.

وتشتبك المجموعتان العملاقتان في مجال التكنولوجيا منذ سنوات حول وجهات نظرهما المتعارضة حول العالم، من السياسة إلى الذكاء الاصطناعي، لكن المواجهة بينهما تصاعدت أكثر مع إطلاق زوكربيرغ ومجموعته "ميتا" المالكة لفيسبوك وإنستغرام وواتساب، أوائل الشهر الماضي تطبيق "ثريدز".

من جانبه، قال وزير الثقافة الإيطالي، جينارو سانجيوليانو، إنه يبحث مع ماسك تنظيم "حدث خيري كبير يستحضر التاريخ"، بحسب بيان صدر الجمعة.

ولفت إلى أن الحدث المحتمل "لن يُنظم في روما"، مستبعداً بذلك احتمال إقامة مبارزة في الكولوسيوم، كما ذكر ماسك في نهاية يونيو.

وأضاف الوزير أن المبلغ الذي يمكن أن يجمعه الحدث والمقدر بـ "ملايين اليوروهات، سيتم التبرع به لمستشفيين إيطاليين للأطفال"، معرباً عن أمله في اغتنام الفرصة "للترويج لتاريخ" بلاده.