مجموعات دوائية لعلاج أعراض مرض التوحد

مجموعات دوائية لعلاج أعراض مرض التوحد
مجموعات دوائية لعلاج أعراض مرض التوحد

عمان- رغم عدم التوصل حتى الآن إلى دواء شاف تماما من مرض التوحد، إلا أن هناك أدوية تساعد المصاب به على عيش حياة إنتاجية. فضلا عن ذلك، فإن قام الطبيب المعالج بمتابعة حالة المصاب بشكل جيد، فإن المصاب قد يستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي.

اضافة اعلان

وبالإضافة إلى أعراض مرض التوحد، فهو يتصاحب أحيانا مع أعراض أخرى. وتعتمد فئات الأدوية التي يتم وصفها لعلاج هذه الأعراض على احتياجات الطفل الجسدية والنفسية.

هذا ما ذكره موقع www.brighthub.com الذي ذكر أن الأعراض المصاحبة للتوحد تعد شائعة لدى الأطفال المصابين به، وغالبا ما يسعى الآباء إلى الحصول على نصائح الأطباء بشأنها.

وتجدر الإشارة إلى وجود العديد من الأدوية المضادة للتوحد والأعراض المصاحبة له، وبعض هذه الأدوية لا يعطى للأطفال فحسب، وإنما للبالغين أيضا.

وتتضمن الأدوية التي تستخدم في علاج التوحد والأعراض المصاحبة له ما يأتي:

- مضادات الذهان، والتي تتضمن الكويتيابين، المعروف تجاريا بالسيروكويل، والأولانزابين، المعروف تجاريا بالزايبريكسا. وتعمل هذه الأدوية على التخفيف من أعراض معينة من ضمنها العدوانية والانسحاب العاطفي وفرط الحركة الشديد. أما عن أعراضها الجانبية، فهي تتضمن زيادة الوزن والشعور بالنعاس. ويذكر أن هذه الأدوية، والتي تقلل من نشاط الناقل العصبي المسمى بالدوبامين في الدماغ، تعد حديثة نوعا ما، كما أنها تسبب القليل من الأعراض الجانبية مقارنة بمضادات الذهان القديمة كالهالوبيريدول، المعروف تجاريا بالهالدول.

- الأدوية المنبهة، والتي تتضمن الميثيلفينيديت، المعروف تجاريا بالريتالين، وأملاح الأمفيتامين، المعروفة تجاريا بالأديرال. وتعمل هذه الأدوية لدى الأطفال المصابين بالتوحد كمضادة لسمات اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، والتي تتضمن السهو والتهور والاندفاعية وزيادة الحركة. أما عن أعراضها الجانبية، فهي تتضمن عدم الانتظام في أنماط النوم. ويذكر أن هذه الأدوية قد تزيد في بعض الحالات من استثارية وسرعة تهيج الأطفال والبالغين المستخدمين لها.

- مضادات الاكتئاب من فئة المثبطات الانتقائية لإعادة امتصاص السيروتونين SSRIs، والتي تتضمن الفلوؤكسيتين، المعروف تجاريا بالبروزاك والسيريترالين، المعروف تجاريا بالزولوفت. وتعمل أدوية هذه المجموعة على مساعدة الأطفال والبالغين في التعامل مع أعراض الاكتئاب والقلق واضطراب الوسواس القهري عبر التأثير على السيروتونين في الدماغ. والسيروتونين هو ناقل عصبي يتضمن عمله التحكم بالمزاج. أما عن الأعراض الجانبية لهذه الأدوية، فتتضمن الأرق وتقلبات الوزن. ويذكر أنه يجب على مستخدمي هذه المجموعة الدوائية البقاء على تواصل دائم مع الطبيب المعالج، حيث إنها قد تسبب في بعض الأحيان زيادة في أعراض الاكتئاب والدافعية للانتحار.

- مضادات الاختلاج، المعروفة أيضا بمضادات الصرع، والتي تتضمن الكاربامزيبين، المعروف تجاريا بالتيجريتول، والتوبيراميت، المعروف تجاريا بالتوباماكس. وتوصف هذه الأدوية لمصابي التوحد الذين يصابون بنوبات صرع أيضا أو يحتاجون لما يساعد على استقرار المزاج. أما عن الأعراض الجانبية لهذه المجموعة الدوائية، فهي تتضمن الصداع والغثيان.

ليما علي عبد

مساعدة صيدلاني

[email protected]