مسلم يطالب سلسلة مطاعم شهيرة غشته بـ100 مليون دولار

تعبيرية
تعبيرية

الغد- لم يكن يدر في خلد هذا الرجل أنه يأكل بيتزا بلحم الخنزير رغم أنه طلب من الشركة أن تكون الوجبة التي طلبها "حلالاً"، واشترط عليهم ذلك، لكن الشركة غشته وقدمت له خلاف ما طلب، فاضطر هذا الرجل لمقاضاة سلسلة المطاعم الشهيرة في الولايات المتحدة. 

اضافة اعلان

وطالب محمد بازي الرجل المسلم ثالث أكبر سلسلة بيتزا في أميركا للحصول على تعويضٍ قدره 100 مليون دولار، بعدما قدَّمت له بيتزا، باعتبارها حلالاً، كانت تحتوي على بيبروني مصنوع من لحم الخنزير، بحسب هافينغتون بوست نقلا عن صحيفة "تلغراف" البريطانية.

وطلب بازي مرتين بيتزتين "حلال" من فرع سلسلة ليتل سيزرز بمدينة ديربورن بولاية ميشيغان الأميركية.

ووفقاً لما نقلته الصحيفة البريطانية عن تقرير لصحيفة يو إس إيه توداي الأميركية، فعلب البيتزا التي وصلت إلى بازي كانت تحمل علامة "حلال"، لكنها كانت تحتوي على لحم خنزير، وهو طعام مُحرَّم في الشريعة الإسلامية.

وقال بازي في دعواه أنه وزوجته اكتشفا في منتصف تناولهما البيتزا أنهما كانا يأكلان بيبروني من لحم الخنزير.

وبحكم عمله السابق في مطعم بيتزا، اكتشف بازي أنه بيبروني من لحم الخنزير، وليس سجقاً مصنوعاً من لحمٍ آخر. وتمكَّنت زوجته، التي تحولت من الكاثوليكية إلى الإسلام، من تمييز الطعم.

وعلى إثر ذلك أصيبا بالغثيان، وبعد ثلاثة أيام حرَّرا شكوى لدى الشرطة.

وسارع ماجد مغني، محامي بازي، للبدء في الإجراءات القانونية عشية شهر رمضان، لضمان ألا يتعرض مسلمون آخرون حالياً لنفس الخطأ.

وقال مغني إن "الأمر مزعج حقاً. موكلي يريد أن يعرف الجميع بشأن هذا الأمر. سيكون من الغش أن يشتري المسلمون في ديربورن بيتزا من ليتل سيزرز ويكتشفوا أنهم يأكلون لحم خنزير، خاصةً في شهر رمضان".

وقالت متحدثةٌ باسم سلسلة المطاعم أنه ما من أساسٍ قانوني للدعوى.

وأضافت: "ليتل سيزرز تعتز بعملائنا من جميع الأديان والثقافات، والمجتمعات التي نخدمها هامة جداً بالنسبة لنا. في حين أننا لا نستطيع التعليق على هذا التقاضي المُعلَّق، فنحن نأخذ هذه الدعوى على محمل الجد".