معتقدات خاطئة عن العوامل المؤثرة في نمو الشعر

يعد تساقط الشعر أو نموه بمعدل أقل من الطبيعي من أكثر مشكلات الشعر انتشارا - (أرشيفية)
يعد تساقط الشعر أو نموه بمعدل أقل من الطبيعي من أكثر مشكلات الشعر انتشارا - (أرشيفية)

عمان- الغد- يعد تساقط الشعر أو نموه بمعدل أقل من الطبيعي من أكثر مشكلات الشعر انتشارا، حيث تعاني منها معظم السيدات.
ومع الوقت، تكونت مجموعة من المفاهيم الخاطئة حول أسباب تساقط الشعر أو عدم نموه، وفق ما جاء على موقع "ياهو مكتوب"، لذا هذه هي الحقيقة بشأن هذه المفاهيم حتى تستطيع المرأة العناية بشعرها بالطريقة الصحيحة:اضافة اعلان
- أشعة الشمس تساعد على نمو الشعر:
على عكس المعتقد الشائع أن أشعة الشمس تساعد على نمو الشعر، فإنها لا علاقة لها على الإطلاق بهذا الموضوع، وذلك لأن بصيلات الشعر تقع تحت سطح الجلد، وبالتالي فإنها لا تصل إليها أشعة الشمس وبهذا ليس للشمس تأثير على هذه البصيلات.
- تغطية الشعر تؤدي إلى عدم نموه: يعتقد كثير من السيدات أن تغطية الشعر تؤدي إلى عدم نموه، ولكن هذا الاعتقاد ليس له أساس من الصحة لنفس السبب السابق، فبصيلات الشعر المسؤولة عن نموه تقع تحت الجلد، وبالتالي فإنها لا تتأثر بتغطية الشعر، ولكن هذا لا يمنع أن تغطية الشعر لفترات طويلة قد تؤدي إلى إضعافه وتكسره.
- الغسيل اليومي للشعر يؤثر على نموه: لا يوجد دليل على أن الغسيل اليومي للشعر يؤدي إلى وقف نموه، إلا أنه يؤدي إلى جفافه، حيث إنه يفقد الشعر الزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس والتي تعمل على ترطيب الشعر، لذلك يفضل غسل الشعر مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا كحد أقصى.
- تناول الفيتامينات يعزز نمو الشعر: يولد الشخص الطبيعي بنحو 100 ألف بصيلة تزيد تدريجيا حتى فترة منتصف العمر، وبهذا فإن الفيتامينات لا تزيد هذه البصيلات ولا يمكنها جعل الشعر أكثر كثافة، ولكنها تجعله يبدو صحيا، فالغذاء المتوازن بصفة عامة يؤثر على مظهر الشعر ويجعله أكثر جمالا.
- الضغط العصبي يؤدي إلى تساقط الشعر: من المعروف أن الضغط العصبي يؤدي إلى تساقط الشعر، ولكن هذا لا يحدث إلا في الحالات الشديدة، أي أنه نادرا ما يحدث، وفي هذه الحالات يبدأ الشعر في التساقط بشكل مؤقت ومفاجئ، وبمجرد تحسن الحالة النفسية قليلا، فإن هذا العرض يزول سريعا ويعود الشعر إلى طبيعته.
- تدليك فروة الرأس يساعد على نمو الشعر: رغم الفائدة الرائعة لتدليك فروة الرأس، حيث إنه يعمل على تحفيز الدورة الدموية التي تحمل الغذاء للشعر، إلا أن هذا التدليك لا يؤثر على البصيلات التي تقع تحت الجلد، وبالتالي فإن تدليك فروة الرأس لا يساعد على نمو الشعر، ولكنه يمنحه مظهرا صحيا.
- المداومة على قص أطراف الشعر تحفز نموه: من المعروف أن قص أطراف الشعر كل مدة؛ من شهر إلى 6 أسابيع، يساعد على التخلص من التقصفات ونمو الشعر بشكل صحي، ولكن هذا لا يعني زيادة معدل نمو الشعر على المعدل الطبيعي، فسواء قصصت أطراف شعركِ أم لم تقصيها سينمو شعركِ بالتأكيد.
- قشرة الرأس تؤدي إلى تساقط الشعر: رغم الأضرار والمظهر غير المحبب لقشرة الرأس، فإنه لا توجد علاقة بينها وبين تساقط الشعر.
- تساقط الشعر لا يصيب إلا كبيرات السن: أثبتت الدراسات أن تساقط الشعر ليست له علاقة بالسن على الإطلاق، فهناك فتيات في الثانية عشرة من العمر يعانين من تساقط الشعر بكثافة.
- نتف الشعر الأبيض يحفز شعرا أبيض جديدا على الظهور: رغم سوء هذه العادة، إلا أن نتف الشعر الأبيض لا يتسبب في ظهور المزيد منه، ولكنه يتسبب في إصابة فروة الرأس بالندوب والالتهابات وربما العدوى أيضا.