معتقدات غذائية خاطئة يجب تصويبها

عمان- تكثر المعتقدات التي يتداولها عديد من الأشخاص فيما بينهم فيما يتعلق بالتغذية، وفي الغالب فإن معلوماتهم لا أساس لها من الصحة ولا تعتمد على دليل علمي، وللأسف تتناقل بينهم ويعتبرونها مسلّمات غير قابلة للجدل.

اضافة اعلان

بعض المعتقدات الخاطئة وتصويبها:

- السكر سبب رئيسي للسكري: يعتقد كثيرون أن السبب الرئيسي للإصابة بمرض السكري النوع الثاني، هو تناول السكر بحد ذاته. والحقيقة في هذا الاعتقاد أن استهلاك سعرات حرارية تفوق الاحتياج اليومي للفرد سواء أكانت من السكر أو أي مصدر آخر مع قلة النشاط والحركة يتسبب ذلك بزيادة الوزن والسمنة التي تعد أحد العوامل المسببة لمرض السكري.

-السكر البني صحي أكثر من الأبيض: يشيع عند كثير من الأشخاص أن للسكر البني خصائص تختلف عن السكر الأبيض، والحقيقة هي أن كلا النوعين هو نفس السكر المكرر لكن بإضافة دبس السكر بنسب معينة للسكر الأبيض، ليتم تغيير اللون وحجم البلورات، ومن ثم الحصول على السكر البني الذي يتميز بصغر البلورات ورطوبة أكثر وفارق طفيف يكاد لا يذكر بالسعرات الحرارية، وبنفس القيمة الغذائية، وكلا النوعين سبب رئيسي في زيادة الوزن إذا كانت الكميات المتناولة اكثر من الاحتياج اليومي.

-منتج قليل أو خال من الدهون يعني القليل من السعرات الحرارية: يلجأ الكثير لاختيار منتجات خالية أو قليلة الدهون ظنا منهم أنها ذات سعرات حرارية منخفضة، لكن تجدر الإشارة إلى الانتباه دوما إلى ملصق المنتج الغذائي والاطلاع على قيمة السعرات الحرارية لكل منتج؛ لأنه في الغالب تتم إضافة سكر أو أنواع من المكثفات كالدقيق والنشا بغرض تحسين النكهة والشكل بعد إزالة الدهون وهذا يعني إضافة سعرات حرارية، وفي الكثير من هذه الأنواع تتساوى السعرات الحرارية مقارنة بالمنتج كامل الدسم.

-تناول الطعام مساء يسبب السمنة: يمتنع الكثير عن تناول الطعام في فترة المساء لاعتقادهم أن تناول الطعام مساء يسبب السمنة، والحقيقة أنه ليس مهما أي ساعة أو أي وقت تتناول به طعامك لكن المهم هو كميات الطعام، ومعدل السعرات الحرارية التي تحتاجها خلال اليوم، يرافقها معدل النشاط الحركي للفرد وعليه فإذا كانت زائدة عن الحاجة اليومية وتم أخذها في أي وقت من اليوم ستخزن في الجسم ومن ثم تؤدي للسمنة.

-البيض ذو القشرة بنية اللون أفضل: يؤمن الكثير بوجود اختلاف في القيمة الغذائية للبيض باختلاف لون القشرة الخارجية، والحقيقة أنه لا اختلاف في النوعية والنكهة والقيمة الغذائية باختلاف لون القشرة، بل إن الاختلاف يعتمد على سلالة الدجاجة؛ حيث لوحظ من خلال الدراسات والبحث أن الدجاج ذو الريش الأبيض والعرف الأحمر الباهت يضع بيضا أبيض اللون، أما الدجاج ذو الريش الأحمر والأسود والعرف الأحمر الداكن فيضع بيضا بنيا، وكلاهما بنفس القيمة الغذائية.

سوسن شطناوي

اختصاصية تغذية

[email protected]