"نحن الغد" حملة لتعزيز مفاهيم المواطنة لدى الأطفال

"نحن الغد" حملة لتعزيز مفاهيم المواطنة لدى الأطفال
"نحن الغد" حملة لتعزيز مفاهيم المواطنة لدى الأطفال

عمان- الغد- انطلقت صباح أمس في مركز الحسين الثقافي حملة مشروع مفاهيم المواطنة "نحن الغد"، التي نظمتها وزارة التنمية السياسية بالتعاون مع مركز زها الثقافي ووزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والمجلس الأعلى للشباب وهيئة شباب كلنا الأردن.

اضافة اعلان

وتهدف الحملة، التي رعت حفل إطلاقها سمو الأميرة عالية توفيق الطباع، الى تنمية الوعي العام بالحقوق والواجبات والمواءمة بينهما.

وأكدت سمو الاميرة عالية خلال حفل إطلاق الحملة إلى أهميتها ودورها في تعريف المشاركين بمعاني المواطنة ومفاهيمها.

من جانبه أشار وزير التنمية السياسية د. كمال ناصر إلى ان التنمية السياسية تنمية مجتمعية تبدأ من الأسرة. لافتا الى اهمية نشر الوعي الفكري بين الفئة العمرية المستهدفة وهي (12-17) عاما وأهمية التفكير بالتنمية السياسية.

وبين نائب امين امانة عمان الكبرى المهندس عامر البشير أهمية توعية هذه الفئة العمرية بواجباتها ودورها في حماية الممتلكات العامة وصيانتها من العبث.

ولفت رئيس المجلس الاعلى للشباب د. عاطف عضيبات الى ان التحدي يكمن في بلورة قيم واتجاهات المواطنة لدى الفئات العمرية الصغيرة، لتصبح جزءا من شخصيتهم.

وأشار عضيبات إلى أهمية تعريف الشباب بواجباتهم وحقوقهم ومسؤولياتهم تجاه وطنهم.

وتواصل ورشة حملة "نحن الغد" فعالياتها على مدار ثلاثة ايام بهدف إتاحة الفرصة للأطفال للتعبير عن آرائهم وتعزيز السلوك باحترام الرأي والرأي الآخر والتربية على المواطنة وممارسة الديمقراطية، وتنمية الوعي بالحقوق والواجبات من خلال تأكيد الهوية الوطنية.

وتطرح الحملة محاور اساسية تعمل على ترويجها خلال التدريب وهي: الانتماء وروح المواطنة، الحقوق الدستورية واحترام القانون وتقبل الآخر، المشاركة والشفافية والعمل التطوعي وتعزيز المشاركة بين الجنسين.

وتضم الحملة جلسات للعصف الذهني لتطبيق مفاهيم المواطنة على أرض الواقع والتعبير عنه من خلال رسم جدارية تجميلية لحائط استنادي في عمان. ويقوم المشاركون بتركيب يافطات معدنية صغيرة تخاطب المواطنين للحفاظ على الاماكن العامة. وفي نهاية الورشة يتم اختيار عدد من المشاركين ليشكلوا نواة مدربة في مدارسهم لإنشاء منتديات وطنية.