نصائح طبية للأطفال المخالطين للحيوانات الأليفة

نصائح طبية للأطفال المخالطين للحيوانات الأليفة
نصائح طبية للأطفال المخالطين للحيوانات الأليفة

كولونيا- نصح أورليخ فيجيلر المتحدث باسم رابطة أطباء الأطفال والشباب عائلات الأطفال التي تهتم بتربية حيوانات أليفة اتباع الإجراءات الصحية المناسبة لتجنب الإصابة بالأمراض التي تنقلها الحيوانات.

اضافة اعلان

وشدد المتحدث باسم الرابطة، التي تتخذ من مدينة كولونيا الألمانية مقرا لها، على ضرورة قيام الأطفال بغسل أيديهم بانتظام بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة، مع الحرص على إبعاد الحيوانات عن طاولة الطعام وأماكن النوم وعدم تقبيلها أو السماح لها بلعق الأطفال.

وأشار المتحدث إلى ضرورة ترك مهمة عملية تغذية الحيوانات الأليفة وتنظيف أقفاصها للأطفال الكبار الذين يجيدون اتباع الإجراءات الصحية الجيدة.

ونصح فيجيلر الآباء والأمهات بعدم السماح باحتكاك الأطفال دون عمر الخامسة مباشرة بالسلاحف والزواحف الأخرى وصغار الطيور والقطط والكلاب والحيوانات المصابة بالإسهال بسبب خطورة انتقال العدوى إليهم.

وأشار فيجيلر إلى "أن صغار القطط أو الكلاب المصابة من أمهاتها بديدان توكساكارا يمكن أن تتبرز بيض هذه الديدان". وتتسبب الديدان في الإصابة بمرض التسمم وهو مرض تظهر أعراضه عند الأطفال في صورة حمى وتضخم بالكبد واضطرابات في العينين.

وحذر المتحدث من أن "الزواحف والكتاكيت يمكن أن تحمل السالمونيلا على سطح أجسامها" والتي تسبب الإسهال الشديد وبخاصة عند الأطفال.

وأكد المتحدث ضرورة عرض الحيوانات الأليفة بشكل منتظم على طبيب بيطري لإزالة الديدان وإعطائها التطعيمات المناسبة.

وقال فيجيلر "يجب على الآباء التزام الحذر بصفة خاصة تجاه الحيوانات الضالة أو الغريبة أو التي كانت برية من قبل لأنها قد تحمل أمراضا"، مشيرا إلى أن الفئران البرية على سبيل المثال ربما تصاب بفيروسات "هانتا" التي يمكن أن تدمر وظائف الكلى.

وفي كل الأحوال، يتعين أن يقوم طبيب بعلاج جميع عضات الحيوانات الأليفة والجروح أو الخدوش الكبيرة الناجمة عنها.