همسات الحكمة

من مسبباب الخشوع في الصلاة:

أن لا يصلي وقد غلبه النعاس؛ فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا نعس أحدكم في الصلاة فلينم حتى يعلم ما يقول" (رواه البخاري).

اضافة اعلان

من أسماء يوم القيامة:

يوم الزلزلة: يقول سبحانه وتعالى في سورة الزلزلة: "إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ زِلْزَالَهَا* وَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ أَثْقَالَهَا* وَقَالَ الإِنْسَانُ مَا لَهَا* يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا* بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا * يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ* فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ* وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ".

والمتأمل في الآيات الكريمات السابقة، يتبين أنه لا زمن عند الله تعالى، فهو مهيمن على مخلوقاته، ومهيمن على الأحداث، وخارج الزمن ومهيمن عليه.

وبلايين السنين الأرضية لا وزن لها عنده سبحانه، ويتبين ذلك من ربطه سبحانه بين زلزلة جنس الأرض، إذ أن الأرض المقصودة هنا ليست أرضنا فقط، بل تشمل جميع جنس الأرض في الكون من الكواكب وتوابعها، وأن الكون سيصعق من فيه ويزلزل وتفنى مكوناته، وترجع الى مادتها الأولية، يوم يطوي السماوات وجنس الأرض ويعيدهما رتقاً كما كانت في البدء، ثم يعيد سبحانه فتق الرتق من جديد ليعيد خلق الكون "يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار"، فسبحانه من رب قادر مقتدر.

من محاسن الدين الإسلامي:

فريضة الصلاة: أمر الإسلام بشرائع عظيمة وأهمها الصلاة، التي هي شجرة الإيمان وأمر بتكرارها خمس مرات في اليوم والليلة كي لا تيبس هذه الشجرة بل تنمو وتتجدد بعبوديات الصلاة، حيث الإخلاص لله والإقبال التام عليه بدعاء وثناء واشتغال بذكر الله، لتجعل المسلم أبعد ما يكون عن الفحشاء والمنكر.

من الموسوعة اليومية:

تقدر نسبة الماء في الجسم بـ70% من وزنه، وهو إن لم تكن له قيمة غذائية، فهو يؤدي وظائف حيوية للجسم، فهو ينظم درجة حرارته ويحفظ درجة تركيز الدم، ويسهل حركة المفاصل ويساعد على إتمام الهضم، الى غيره من الوظائف، ولا حياة من دونه الذي جعل منه سبحانه كل شيء حي.

أقوال مختارة:

إن الإيمان جزء لا يتجزأ من نفس الإنسان، وإنه من المستحيل عليه أن يكون ملحداً حتى لو ادّعى ذلك، ولو أراد وأعلن ما دام عاقلاً. رحلة الشك تدور في حلقة دائرية لتعود إلى نقطة البدء وهي الإيمان المطلق أو العجز والإفلاس، وعدم القدرة على مواصلة الطريق العقيم غير النهائي.

همسات من دفتر الحكمة:

- أعقل الناس من لم يتجاوز الصمت في عقوبة السفيه.

- من بدأ بنفسه، أدرك سياسة الناس.

من أمثال الشعوب

- اجرح صديقك بسلاحك، واجرح عدوك بلسانك (مثل افغاني).

- تعلم الكلام قبل أن تتعلم الغناء (مثل انجليزي).

علامات لها معنى:

- من علامة الاستقامة أن لا تتغير فضائلك بتغير أحوالك.

- من علامة الاخلاص أن يهمك الرضا من ربك عما تعمل، قبل أن يهمك الرضا من الناس.

ثلاثيات:

يستدل على تقوى المؤمن بثلاث: حسن التوكل فيما لم ينل؛ وحسن الرضا فيما قد نال؛ وحسن الصبر فيما قد فات.

مواعظ:

- اقتصد في القِرى تكن مضيافاً.

- استشعر الرضا تكن وادعاً.

المرأة:

- أقصى عقاب للمرأة حبسها في قصر ليس فيه مرآة.

- أتعس النساء هي التي تتخلى عن الأنوثة، وتظن أن التحلل هو أقصر الطرق الى قلب الرجل.

المرأة في أمثال الشعوب:

- بطن الأم حديقة.. تحمل جميع أنواع الثمار.

- امرأة بلا رجل.. حديقة بلا سياج.

معان للتذكر:

هناك:

هناك من تصطدم كلماته بعقول متخمة بالظلام.

هناك من يفتّش في زوايا الحياة بحثاً عن طفولة بريئة سعيدة.

كثيراً:

كثيراً ما يدخل الشِعر ليخرج الواقع.

كثيراً ما يحدث ان يراجع التاريخ ثوراته.

لا:

لا سعادة بلا عمل.

لا يغرنك هواك بطيب الملاهي.

من:

من يبحث عن المساواة فليذهب الى المقبرة.

من أمسك لسانه كثيراً، عاش عمراً مديداً.

إذا:

إذا سألت كريماً حاجة فدعه يفكر، فإنه لا يفكر الا بخير.

إذا كثرت الآراء قلّ الصواب.

الحياة:

- الحياة: صراع دائم من أجل إيجاد توازن بين قدرات الإنسان ورغباته.

- جمال الحياة: أن ترضى عما أنت فيه، ويرضى العقلاء عما انت عليه.

السعادة:

السعادة كالثروة، ليس من حقك أن تستمتع بها من دون ان تعمل لإنتاجها.

السعادة: من اعطاه الله لساناً لافظاً، وقلباً حافظاً، وعقلاً واعياً.

حكمة حديقة اليوم:

العاجز من عجز عن سياسة نفسه.