“هوليوود سمايل” قضت على حياته.. وفاة عريس هندي قبل زفافه بأيام

الشاب المتوفى لاكشمي نارايانا فينجام
الشاب المتوفى لاكشمي نارايانا فينجام

في حادثة مؤلمة شهدتها الهند، أفادت الشرطة بأن عملية "تصحيح ابتسامة" أجراها عريس هندي قبل زفافه أدت إلى وفاته؛ حيث لقي الشاب البالغ من العمر 28 عاماً، حتفه أثناء تحضيره لحفل زفافه، بسبب جرعة زائدة من التخدير في عيادة أسنان في حيدر أباد، بحسب ما نقلته صحيفة "INDIA TODAY".

اضافة اعلان

 

تفاصيل وفاة عريس هندي

فقد المدعو لاكشمي نارايانا فينجام (28 عاماً) حياته أثناء إجراء جراحة في عيادة FMS الدولية لطب الأسنان في جوبيلي هيلز بحيدر أباد.


وقد قام طبيب الأسنان بتخديره خلال خضوعه لجراحة تحسين الابتسامة، ولكنه توفي بسبب جرعة زائدة، وأعلن عن وفاته عند وصوله إلى مستشفى أبولو.


وبحسب والد الضحية، رامولو فينجام، فإن ابنه توفي بسبب جرعة زائدة من التخدير، مؤكداً أنه كان بصحة جيدة قبل الجراحة، واتهم الأطباء بأنهم: "مسؤولون عن وفاته".


وتم إرسال الجثة بعد ذلك للتشريح، ورُفعت قضية ضد العيادة بتهمة الإهمال   (القتل العمد الذي لا يرقى إلى مستوى القتل) بناء على شكوى مقدمة من والد الضحية. 


وأكدت السلطات الأمنية التي تحقق في الحادثة: "نحن نتحقق من سجلات المستشفى ولقطات الكاميرا الأمنية".


حوادث مماثلة

وليست هذه الحادثة الغريبة الأولى في الهند؛ إذ سبق أن لقي طفل مصاب بسرطان الدم مصرعه في نهر الغانج المقدس لدى الهندوس، وذلك بعدما أجبره والداه على الدخول في النهر بغية مساعدته على الشفاء، غير أن إصرارهما أدى إلى مقتل الطفل الذي يبلغ من العمر 5 سنوات على عين المكان؛ حيث قاما بإخراجه بعد مرور 5 دقائق فقط من تغطيسه في النهر جثةً هامدة، بحسب موقع DAILY MAIL. -عربي بوست

 

اقرأ أيضاً: 

طفل تركي ذهب لخلع إحدى أسنانه ففقد حياته