يا فؤادي

أحمد عبد الله

اختصاصي الارشاد الاسري

تعاني اسراء من غياب زوجها المستمر عن البيت بسبب عمله في إحدى دول الخليج، الامر الذي يطره الى المجيء مرة واحدة في كل عام، مما يسبب الجفاء والبرود واعتيادها على بعده، وتتساءل: الى أي حد قد يؤثر ذلك على علاقتهما الزوجية؟.

اضافة اعلان

حجم التأثيرات الذي يتركه غياب الزوج عن أسرته سواء كان سلبا أو ايجابا يعتمد على طبيعة العلاقة بين الزوجين، ففي حال كانت العلاقة بينهما سليمة وقائمة على الحب والاحترام سيخلق السفر الاشتياق وليس الجفاء، وفي حال حدوث الجفاء تكون العلاقة في الاصل فيها مشكلة ما.

كما أن الأسلوب الذي يتبعه الزوج في المنزل عند قدومه من السفر يؤثر على العلاقة وتترتب عليه آثار إما إيجابية أو سلبية، ويجب أن يكون بين الأزواج ما يسمى بالميثاق الزوجي، أي أن تكون لكل واحد منهما مسؤوليات يقوم بها، ليستوعبا الوضع ويسيطران عليه وحتى لا يشعر أي منهما بالضغط الذي قد يولد المشاكل.

ومن جهة أخرى، ينصح الأزواج بالابتعاد عن زوجاتهم بين فترة وأخرى، لأن القرب يولد التعود الذي يعد من المشاكل الزوجية الكبيرة، كما أن سلوك الزوج أثناء السفر له تأثير كبير على العلاقة، فهنالك فرق بين الزوج الذي يطمئن على زوجته بشكل مستمر وعن أحوالها، وبين آخر يتصل مرة واحدة بالشهر للاطمئنان عليها.