يا فؤادي

د. محمد أبو السعود اختصاصي تربوي

تشكو ريم نشاط طفلها المبالغ فيه في المنزل، ولجوءه إلى اللعب بعدوانية وعنف، وتتساءل عما إذا كان هناك حل لمثل هذا السلوك أو أنها بحاجة لأخذه إلى طبيب لفحصه ومعالجته؟

اضافة اعلان

تجب بداية معرفة السبب الذي يجعل الطفل يصل إلى هذه المرحلة من العنف والتخريب لأنه لا يصل إلى هذا الوضع إلا بوجود مثير يحرضه على ذلك.

ومن الضروري عرض حالة الطفل على طبيب أو اختصاصي إرشاد لمعرفة الأسباب والعوامل، لأنه إذا كانت هذه الحالة مستمرة على مدار الساعة يجب عمل برنامج لعلاجه، وفي حال تركز نشاطه في فترات معينة من النهار مثل أوقات الذهاب الى المدرسة أو الرجوع الى المنزل، فلا بد من أن يكون هناك سبب معين، لزيادة النشاط في هذه الفترة.

وينصح بأن تقوم الأم برصد الفترات التي يكون فيها الطفل عدوانيا لمدة أسبوع أو عشرة ايام ومراقبته بشكل دقيق ومن ثم عرض الحالة على الطبيب لشرح حالته وتمكنه من إعطائها العلاج المناسب لمثل هذه الحالة.