يا فؤادي

تتساءل ريما عن الطريقة التي يمكن اتباعها مع زميلها في العمل، الذي بات يضايقها لكثرة تدخله بها، ومحاولة التودد إليها والاتصال بها مرات متعددة، فضلا عن المجيء لمكتبها، مبينة أنها لا تريد أن تصده بطريقة تحرجه، إلا أنها أصبحت تتضايق من تصرفها معه.

اضافة اعلان

بداية قد تكون الفتاة هي من سمحت له بأن يتدخل في شؤونها الخاصة، ليمنح نفسه لاحقا التدخل فيها، وعلى الفتاة بألا تترك أي شخص يتجاوز الخط الأحمر، وهناك حالات لا ينفع أن يتم صدها بهدوء؛ إذ لا بد أن يكون هناك حزم وصرامة في مواجهتها أو اللجوء إلى شخص آخر يتحدث معه عن هذا الأمر، وعليها بألا تخجل من صده وأن تقوم بتجنبه وعدم الرد على مكالماته وتضييق مساحات التكلم خارج إطار العمل.

أحمد عبدالله

 استشاري أسري