ينتقل عبر القطط.. رصد إصابات بمرض جلدي نادر في بريطانيا

رُصدت في بريطانيا إصابات بمرض جلدي "مؤلم" ينتقل إلى البشر عبر القطط، في حالات هي الأولى من نوعها على الإطلاق بهذا البلد، بعد أن ظل المرض مرتبطا بمناطق في أميركا الجنوبية. وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، فإن هذا المرض الجلدي النادر الذي يحدث بثورا على الجلد لم يرصد من ذي قبل في أي مكان خارج أميركا الجنوبية. وأبلغ 3 بريطانيين عما يشبه الفطريات على الجلد، قائلين إنهم يعانون بثورا وجروحا في مناطق متفرقة في الجسم مثل اليد والمعصم والذراع. وأوضح مسؤولون صحيون في بريطانيا، أن المصابين الثلاثة انتقلت إليهم العدوى من قط واحد جلبه صاحبه من البرازيل، حيث ينتشر المرض في الأصل. وأجريت التحاليل للثلاثة، فكانت النتيجة إيجابية ضد المرض الفطري البرازيلي المعروف "sporotrichosis brasiliensis". ورغم معاناة المصابين واضطرارهم إلى طلب العلاج، فإنهم تماثلوا للشفاء بشكل تام في وقت لاحق. وتبدأ أعراض المرض بظهور ما يشبه الخدوش والجروح، في المناطق التي تعرضت للعدوى بشكل مباشر. ويمكن أن تنتقل العدوى أيضا إلى عين الإنسان والرئة والعظام والمفاصل، وفي بعض الأحيان قد تمتد إلى الجهاز العصبي المركزي. وتشير بيانات منظمة الصحة العالمية إلى أن هذه العدوى، وهي ذات أعراض متوسطة في العادة، تشكل تهديدا كبيرا للصحة، بينما يشهد العالم تغيرا مناخيا يجعل انتقال المرض أكثر سهولة.اضافة اعلان