6 أنواع للاضطرابات الشخصية.. تعرف عليها

615993
اضطراب الشخصيات

اضطرابات الشخصية هي حالات صحية عقلية معقدة تؤثر على طريقة تفكير الأفراد وشعورهم وتصرفاتهم. إذ يمكن أن تؤثر بشكل كبير على العلاقات والعمل ونوعية الحياة بشكل عام.

اضافة اعلان


وبمجرد أن نسمع كلمة اضطراب مع حالة عقلية مرتبطة بها، تصبح غريبة ومتطرفة بالنسبة لنا؛ على الرغم من أن اضطرابات الشخصية أكثر شيوعًا مما نعتقد.


وفي دراسة نشرت بالمجلة البريطانية للطب النفسي؛ قامت مجلة العلوم العقلية بتقييم إجمالي 46 دراسة من 21 دولة مختلفة عبر القارات. وقد قدرت أن معدل انتشار اضطرابات الشخصية في جميع أنحاء العالم يبلغ 7.8 %. قد يبدو رقمًا صغيرًا، ولكن مع احتساب عدد سكان العالم اعتبارًا من عام 2020 (وهذا هو الوقت الذي أجريت فيه الدراسة)، فإنه يصل إلى ما يقرب من 6.1 مليون شخص على مستوى العالم. ولهذا السبب من الضروري أن تكون على دراية باضطرابات الشخصية.


وفيما يلي دليل لاضطرابات الشخصية الأكثر شيوعًا وأعراضها وخيارات العلاج. وذلك وفق تقرير جديد نشره موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.


الشخصية الحدّية (BPD)

 
عرّف المعهد الوطني للصحة العقلية اضطراب الشخصية الحدية بأنه حالة تتميز بما يلي:


تقلبات مزاجية حادة


صورة ذاتية غير مستقرة


سلوكيات اندفاعية


علاقات مضطربة


قد يشعر الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الحدية بالخوف من الهجر وينخرطون في سلوكيات إيذاء أنفسهم.


الشخصية النرجسية (NPD)

 
أولئك الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية، وفقا لكلية الطب بجامعة هارفارد، لديهم:


تضخم الشعور بأهمية الذات


الحاجة الدائمة إلى الإعجاب


قلة التعاطف

 

في كثير من الأحيان يستغلون الآخرين لتحقيق مكاسبهم.


قد تكون لديهم تخيلات عن النجاح أو القوة أو الجمال غير المحدود.


الشخصية التجنبية (AVPD)


قالت خدمة الصحة الوطنية أن AVPD يشمل:


الخجل الشديد


مشاعر عدم الكفاءة


فرط الحساسية للرفض أو النقد


تجنب التفاعلات الاجتماعية


قد يرغب الأفراد الذين يعانون من AVPD في إقامة علاقات وثيقة ولكنهم يخشون الرفض.


الشخصية الاعتمادية (DPD)

 

عرّف مقال منشور بمجلة «Cureus» اضطراب الشخصية الاعتمادية بأنه يتميز بما يلي:


الاعتماد المفرط على الآخرين للحصول على الدعم العاطفي ودعم اتخاذ القرار
الخوف من البقاء وحيدا


صعوبة التعبير عن الخلاف


انخفاض الثقة بالنفس


قد يواجه الأفراد المصابون باضطراب الشخصية الاعتمادية صعوبة في اتخاذ خيارات مستقلة.


الشخصية المصابة بالوسواس (OCPD)

 
على عكس اضطراب الوسواس القهري (OCD)، الذي يتضمن طقوسًا أو هواجس محددة، قال باحثون من الكلية الملكية للأطباء النفسيين إن اضطراب الوسواس يتميز بما يلي:


الكمالية


الانشغال بالقواعد والنظام


الإفراط في التفاني بالعمل


صعوبة المرونة أو الانفتاح على الأفكار الجديدة


الشخصية المذعورة (PPD)


وفقًا لتقارير علم الأعصاب السلوكي الحالية، يتضمن PPD ما يلي:


عدم الثقة


الشك في دوافع الآخرين


الإيمان بالتهديدات الخفية أو المؤامرات


فرط الحساسية للنقد أو الإهانات المتصورة


عدم الرغبة في الثقة بالآخرين


قد يفسر الأفراد المصابون باكتئاب ما بعد الولادة الأفعال المحايدة على أنها عدائية.


هل أعاني من أي اضطراب في الشخصية؟


مثل جميع حالات الصحة العقلية، تقع اضطرابات الشخصية في نطاق واسع.

 

لكن ليس كل من يعاني من اضطراب الشخصية سوف تظهر عليه الأعراض بشكل شديد. فإذا كنت تشك في أنك أو شخص تعرفه قد يكون مصابًا باضطراب في الشخصية، فمن الضروري أن تطلب التقييم والعلاج المهني.


يمكن أن يكون العلاج والأدوية ومجموعات الدعم مفيدة في إدارة الأعراض وتحسين نوعية الحياة.


تذكر أن طلب المساعدة هو علامة على القوة، ومع الدعم المناسب، يمكن للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الشخصية أن يعيشوا حياة مُرضية.-(وكالات)