رحيل الزميل منتصر غرايبة

رحيل الزميل منتصر غرايبة

رحل، اليوم الاثنين، عن عالمنا الزميل الصحفي في "الغد" منتصر غرايبة، الذي عاجلته المنية فجر اليوم.. تاركاً وراءه حزنًا عميقاً وأثراً لا يمحى في قلوب زملائه وأصدقائه وعائلته.

اضافة اعلان

 

وكان الغرايبة مندوبا لـ"الغد" في محافظة إربد، ولاحقا مدير تحرير دائرة المحافظات في الصحيفة، وهو عضو نقابة الصحفيين الأردنيين.

 

وكانت آخر مواد الزميل، التي كتبها بقلمه تحقيقا مشتركا مع الزميل أحمد التميمي نشر اليوم الاثنين، بعنوان: رحلات نحو المجهول لباحثين عن أحلام قد تنطفئ قبل الوصول.

 

والزميل الغرايبة مولود عام 1973، ويحمل شهادة الماجستير في العلوم السياسية من إحدى الجامعات المصرية.

 

وتتقدم أسرة صحيفة "الغد" بخالص العزاء لعائلة الفقيد وزملائه وأصدقائه، راجين من الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وكانت عائلة الفقيد أعلنت أنه سيُصلى على جثمانه في مسجد علي بن أبي طالب ببلدة حوارة/ إربد، ومن ثم سيدفن في مقبرة البلدة. وتقبل التعازي في ديوان آل غرايبة بحوارة.