لا تقودوا الأردن الى المجهول !!

د. سامي المجالي
د. سامي المجالي

تعلمون أنه ومنذ اليوم الأول لأحداث غزة، فقد سمحت الدولة الأردنية بالمسيرات والتظاهرات وحمايتها ،تضامناً مع اهلنا في قطاع غزة، واعطت  مساحات واسعة للتعبير عما يحصل فيها ،وما زالت ،ضمن ضوابط تحافظ على منظومتناالأمنية. واليوم نحن أحوج ما نكون اليه من اي وقت مضى، الى المحافظة على هذه المنظومة ،وعدم إعطاء أية فرصة لمن يريد زعزعة أمننا الوطني. اضافة اعلان
فالأردن هو خط الدفاع الأول عن فلسطين ، ووجع اهلنا فيها هو وجعنا ، وفرحهم هو فرحنا. وتذكروا ان بلدنا بعيش ضمن اقليم ملتهب ،فلا تقودوا بلدكم الى المجهول ،ولا تعطوا الفرصة لمن يريد ان يختطفه منكم ،فبلدكم اخر ما تبقى من بلاد الشام ،ولا تنقلوا تجارب دول دموية من حولنا تحكمها النعرات الطائفية ،والعصبية المقيتة ،والإقليمية النتنه ،والمليشيات المسلحة. ولا تكرروا الأخطاء التاريخية التي وقع بها غيركم ومن حولكم ،فالوطن قيمة لا تقدر بثمن ،ولتحموا الأردن بحدقات عيونكم، فالأردن- فعلاً- لم يعد ملكاً للأردنيين فحسب ،بل هو مصلحة إقليمية ودولية. وحري بكم بدلاً من التشكيك ان تشكلوا منظومة تقوي المناعة الوطنية للوقوف نداً في وجه كل المخططات والمؤمرات التي تحاول ان تقوض من بنيان هذا البلد وتجعله مسرحاً للصراعات الداخلية خدمة لأجندات خارجية معروفة، والعزوف عن الاستماع  الى كل المشككين والمتخاذلين والفوضويين، اصحاب الأجندة الخارجية ،والذين يسعون دوماً ان تسيروا على نهجهم. فالفوضى لاتخدم فلسطين ولا قضيتها ،ولا تصنع موقفاً. فلتكونوا اكثر وعياً وأعمق فكراً.  فمن المستفيد في النهاية من الفوضى في الاردن؟حمى الله الاردن وقيادته الهاشمية الحكيمة.