السعودي: الأسرة والمحيط المجتمعي خط الدفاع الأول ضد آفة المخدرات

تم نشره في الخميس 14 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- أكد مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي، أن الوقاية من آفة المخدرات وبناء الحصانة الذاتية والمجتمعية والأسرية، هي أفضل السبل لمواجهتها على المستويات قصيرة وبعيدة المدى، مبيناً أن الأسرة والمحيط المجتمعي يمثلان خط الدفاع والحصانة الأول ضد تلك الآفة لتوعية الأفراد بمخاطرها ونتائجها الوخيمة.
جاء ذلك في المسيرة التي نظمتها مديرية الأمن العام ممثلة بإدارة مكافحة المخدرات أمس احتفاء باليوم العالمي لمكافحة المخدرات وتحت عنوان "بالوعي نواجه المخدرات"، وحضرها المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة، وسط تفاعل الآلاف من المواطنين ومختلف الفعاليات الرسمية والشعبية والشبابية ورجال الأمن العام.
وقال السعودي إنه ومن خلال إدراك العاملين في جهاز الأمن لضرورة التصدي ومحاربة آفة المخدرات، سعت المديرية للتشارك مع المؤسسات المدنية والأهلية كافة لتكثيف الجهود السامية حول القضاء على هذه الآفة العالمية ومنع انتشارها.
وأكد أن وجود هذا الحشد الكبير لهو أكبر دليل على وقوف أبناء المجتمع جنباً الى جنب مع جهاز الأمن في التصدي لهذه الآفة المدمرة، داعياً المشاركين من الأسرة الصحفية والإعلامية والفنية إلى أن يستمروا ومن خلال منابرهم في إيصال رسائلهم النبيلة التي تسهم وبشكل كبير في توعية الشباب من مضار ومخاطر المخدرات ونتائجها الحتمية على الجسم والعقل، ناهيك عن المضار الاقتصادية والاجتماعية والنفسية.
بدوره، أكد الحواتمة وقوف "الدرك" دوما ضد هذه الآفة ليس كمساندين لرجال الأمن العام في عمليات المداهمة والقبض على تجار ومروجي تلك الآفة فحسب، بل كجزء رئيس وأساسي في منظومة التوعية والتثقيف ضد تلك الآفات القاتلة والمدمرة. وأكد المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام القرية الثقافية في حدائق الحسين وانتهت داخلها وقوفهم صفاً واحداً منيعاً ضد هذه الآفة الخطرة ومحاربتها.

التعليق