"منتدى الاستراتيجيات": تبسيط قواعد المنشأ لا تكفي لزيادة التصدير إلى أوروبا

تم نشره في الثلاثاء 19 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 20 تموز / يوليو 2016. 12:30 مـساءً
  • علم الاتحاد الأوروبي - (أرشيفية)

عمان- الغد- خلصت دراسة حديثة إلى أن تبسيط قواعد المنشأ من أجل زيادة الصادرات الأردنية لأوروبا ضرورية، لكنها غير كافية.
وقالت الدراسة، الصادرة عن منتدى الاستراتيجيات الأردني، انه يلزم اتخاذ العديد من الخطوات لمساعدة المصانع الأردنية لتتمكن من الدخول إلى الأسواق الأوروبية واستغلال العديد من الفرص المتاحة.
وبينت الدراسة انه وحتى تتم الاستفادة الكاملة من تبسيط قواعد المنشأ مع أوروبا فإنه يجب أن تُساعد دول الاتحاد الأوروبي الصناعيين الأردنيين من خلال ربطهم بوكلاء وموزعين للصادرات الأردنية في الدول الأوروبية.
كما اوصت بأن يتم توسيع قواعد المنشأ المُبسطة وعدم حصرها في عدد محدد من المناطق ولعدد مُعين من القطاعات، وأن يُبسط الاتحاد الأوروبي مُتطلبات الجودة من الصادرات الأردنية.
كما اوصى المنتدى بأن تُعيد الحُكومة الأردنية النظر في التعرفة الكهربائية، خاصةً على القطاع الصناعي، أو أن تساهم في إيجاد حلول مبتكرة لتخفيض تكلفة الطاقة على القطاع، وأن تجد الحكومة حلولا من شأنها التخفيف من كُلف الشحن على المُصدرين الأردنيين.
كما طالبت دراسة المنتدى بأن يتم نشر الوعي حول قواعد المنشأ وتوفير التدريب حول كيفية استغلال تبسيط قواعد المنشأ، وأن يتم إدراج قطاع الصناعات الغذائية ضمن مجموعة القطاعات التي يشملها تبسيط قواعد المنشأ.
واشارت دراسة منتدى الاستراتيجيات الأردني إلى أهم التحديات بعد تحدي تبسيط قواعد المنشأ، من خلال المقابلات التي أجريت مع العديد من المعنيين في المصانع، وتتمثل في الكلف المتزايدة لشحن البضائع لدول الاتحاد الاوروبي، وإيجاد وكلاء وموزعين للمنتجات الأردنية في دول الاتحاد الأوروبي، وعدم الاستقرار التشريعي والتغير المستمر على القوانين، وبخاصة تلك التي تتعلق بالتجارة والرسوم المفروضة والجمارك، وكذلك ارتفاع كلف الطاقة الكهربائية على المصانع، وقدرة الصناعيين على تلبية متطلبات الجودة للاتحاد الأوروبي.

التعليق