إنشاء 23 حفيرة وسد بمناطق البادية

مشاريع لرفع كفاءة الاستفادة من مياه الأمطار بكلفة 1.8 مليون دينار

تم نشره في الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً
  • وزيرا البيئة ياسين الخياط والمياه والري حازم الناصر يوقعان اتفاقية لإنشاء 23 حفيرة وسدا بمناطق البادية لحصد مياه الامطار-(بترا)

فرح عطيات

عمان - تُنفذ وزارتا البيئة والمياه والري قريبا مشاريع لرفع كفاءة الاستفادة من مياه الأمطار، بكلفة إجمالية تقدر بنحو 1.8 مليون دينار، وبتمويل من برنامج التعويضات البيئية.
وبموجب اتفاقية وقعها وزيرا البيئة ياسين الخياط والمياه والري حازم الناصر أمس، سيتم تنفيذ تقانات حصاد مياه الأمطار، من خلال إنشاء 23 حفيرة وسد بمناطق البادية، وبسعة تخزينية إجمالية تبلغ 2.5 مليون متر مكعب.
وفي موازاة ذلك، يجري حاليا بلورة اتفاقيات سيتم توقيعها مع الوزارات والمؤسسات الوطنية ذات العلاقة بهدف الاستمرار في تنفيذ مشاريع ونشاطات إعادة تأهيل البادية، وفق الخياط.
وتهدف تلك الاتفاقيات، بحسب الخياط، إلى رفع كفاءة الاستفادة من الموارد الطبيعية وزيادة إنتاجيتها من خلال حصاد مياه الأمطار، وتحسين وزيادة إنتاجية الغطاء النباتي الطبيعي، وصولا الى احداث التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البادية.
وأكد الخياط ان وزارته تعنى بشكل أساس بتأمين مصادر مائية جديدة، في ظل ما تعانيه المملكة من شح في الموارد المائية، وتدني نوعية المياه في بعض الاحواض المائية الجوفية.
وتعد هذه الاتفاقية استكمالا لأنشطة وبرامج التعويضات البيئية في البادية، حيث تم في وقت سابق توقيع اتفاقيات مماثلة مع "المياه"، لتمويل مشاريع الحصاد المائي بكلفة تقدر بثمانية ملايين دينار.
وتم من خلال تلك المشاريع إنشاء 26 حفيرة (وسدين) بسعة تخزينية تقارب 5 ملايين م3 لسقاية الماشية وري الشجيرات الرعوية، بحسب الخياط الذي قال إن "برنامج التعويضات البيئية قدم دعما لوزارة المياه والري بقيمة 2.8 مليون دينار لإعادة تأهيل 13 بئرا ارتوازيا ومحطات الضخ وتشغيلها باستخدام الطاقة الشمسية".
يشار إلى أن هذه الاتفاقيات تأتي في سياق تنفيذ مشاريع ونشاطات منحة المجلس الحاكم للجنة التعويضات في الأمم المتحدة، لإعادة تأهيل المراعي والنظم البيئية البرية.
من جهته، أكد الناصر أن جهود وزارته تنصب على تعظيم الاستفادة من كل الموارد المتاحة وتوفير مصادر مائية جديدة خاصة وأن الاردن يعاني من شح في الموارد المائية، لافتا الى ان خطة السدود ترتكز على تنفيذ عدد جديد منها وحفائر وبرك وسدود ترابية صحراوية في اعماق البادية لخدمة التجمعات المحلية.

[email protected]

التعليق