استمرار نمو الأنشطة التشغيلية للبنك التجاري الأردني

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً

عمان- استمر البنك التجاري الأردني في تنمية أنشطته البنكية الأساسية ضمن خطة الإدارة للارتقاء بالخدمات البنكية المقدمة والتي تلبي متطلبات العملاء والسوق المصرفي. هذا وقد نمت الأرباح الصافية بعد الضريبة وتم استبعاد العمليات غير المتكررة بواقع 63 %، أما صافي الأرباح بعد الضريبة فقد سجل 3.8 ملايين دينار للأشهر الستة الأولى من العام الحالي، ويشار الى أن هذه النتائج أولية، وهي خاضعة لموافقة البنك المركزي الأردني.
وصرح السيد ميشيل الصايغ رئيس مجلس إدارة البنك، قائلا “إن هذه النتائج الإيجابية أتت نتيجة النمو المدروس المتحقق في حجم التسهيلات الائتمانية الصافية بمبلغ 45.5 مليون دينار لتصل الى 645 مليون دينار ونمو ودائع العملاء بمبلغ 23.3 مليون دينار لتصل الى 1.065 مليون دينار بنهاية النصف الأول للعام الحالي، والذي أدى الى رفع نسبة التسهيلات الى ودائع العملاء من 57.5 % بنهاية العام الماضي الى 60.6 %، وهو مؤشر يعكس الاستغلال الأمثل لمصادر الأموال. وفي المقابل استطاع البنك تخفيف التركز في ودائع البنوك لديه والذي انعكس على التوظيفات في سوق النقد متدنية العوائد. وبناء على ما سبق، وصل إجمالي الموجودات الى 1.361 مليون دينار بنهاية النصف الأول من العام الحالي مقابل 1.488 مليون دينار لنهاية العام الماضي.
وانعكس النمو في حجم التسهيلات وتخفيف تكلفة ودائع العملاء على الأرباح التشغيلية؛ حيث نما صافي إيرادات الفوائد بنسبة 17.3 % وبمبلغ 2.9 مليون دينار، كما نما إجمالي الدخل قبل العمليات غير المتكررة بنسبة 6.4 %. هذا واستمر البنك في نهجه المتحفظ في التحوط للتسهيلات الائتمانية والاستثمارات عن طريق بناء المخصصات المطلوبة حسب التعليمات البنكية النافذة.

التعليق