حضور جماهيري كبير يشهده "ليالي صيف عمان"

تم نشره في الأحد 7 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • جانب من فعاليات "صيف عمان" - (من المصدر)

عمان- الغد- حضور جماهيري كبير في ثاني ليالي مهرجان صيف عمان 2016، يؤكد النجاحات التي يحققها المهرجان منذ انطلاقته العام 2006، ليضحى بذلك محطة فنية وترفيهية ينتظرها أهالي عمان وزوار المدينة، فضلا عن النجاح في الحفاظ على موعده كتقليد سنوي امتاز بأجوائه الكرنفالية وفعالياته التي تلبي رغبات وأذواق شرائح المجتمع وأفراد العائلة كافة.
وتابع جمهور كبير في باحة المسرح الرئيسي في حدائق الحسين أول من أمس حفل للفنان الأردني يحيى صويص، والذي لم يتوان في بث الحماس في جمهوره على أغنيته الشهيرة "صندوق العروس" ليرافقه بالحماسة وترديد كلماتها.
الذكاء والاحتراف، كان عنوان أمسية صويص، فالذكاء كان بالتواصل مع عشاقه بأغانيه التي لها وقعها في الوجدان، والاحتراف تمثل بالتنقل بين الأغاني برشاقة وبدون فواصل، فما إن ينتهي من أغنية حتى يبدأ بمقطع من أغنية أخرى، ليبقي حماسة الجمهور وتفاعلهم المستمر على مدار الساعة والنصف وسط أجواء رائعة وعفوية وإتقان في الأداء.
ومن خلال الحفل، بدا واضحا أن صويص أعد وصلة غنائية مشوقة اختار فيها أن يقدم أجمل الأغنيات الخاصة والعاطفية والوطنية والعربية التي تألقت في الساحة الفنية، ما أروى ظمأ جمهوره.
وما إن ختم صويص حفله حتى توجه بالشكر للقائمين على المهرجان الذي أثبت نجاحه وجماهريته، وحقق أهدافه في إيجاد مساحة من الفرح والتواصل بين المواطنين والأخوة العرب في أجواء كرنفالية رائعة.
وسبق الحفل المسرحية الاجتماعية الكوميدية الهادفة "نكون أو لا نكون"، بحيث تناولت عرضا لمشكلة ثقافة العيب المتعلقة بعمل المرأة الأردنية، هذه الثقافة التي تشكل عائقا في تقدم الكثير منهن في مجالات العمل المتنوعة.
واشتملت ثاني ليالي المهرجان على وصلة فنية تراثية وشعبية لفرقة الطفيلة للفنون الشعبية؛ حيث قدمت خلالها العروض الفلكلورية الأردنية من فقرات ووصلات من الدبكة والسامر والدحية لاقت إعجاب الحضور الذين تفاعلوا معها بشكل كبير ومميز.
وواصلت الفرق المختلفة تقديم عروضها الفنية والترفيهية للأطفال ضمن المنطقة المخصصة لهم، حيث المتعة والمرح من خلال البرامج المقدمة والتي تشمل رسما على الوجوه وشخصيات كرتونية إضافة للساحر وتشكيل البالونات والحكايات والمسرحيات الاجتماعية الكوميدية الهادفة.
ويذكر أن فعاليات مهرجان صيف عمان 2016 في نسخته العاشرة، انطلقت الخميس الماضي برعاية مندوب عن أمين عمان مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي، بحضور عدد من أعضاء مجلس الأمانة وأعضاء من السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي.
وقال المهندس اللوزي خلال الافتتاح "إن هذا المهرجان هو جزء من برنامج الأمانة التنموي تجاه مدينة عمان ومجتمعها الذي أطلقته تحت عنوان (أمنا عمان) والهادف الى تكريس أجواء الفرح في المدينة وتمتين علاقة المحبة والرعاية بين عمان وأهلها".
ورحب اللوزي باسم أمانة عمان بكوادرها كافة بالحضور والمشاركين، متمنيا لهم أن يقضوا أوقاتا ممتعة ومفيدة طيلة أيام المهرجان المميز ببرنامجه الثقافي والاجتماعي والفني والترفيهي والذي أعد ليناسب فئات المجتمع كافة.
واستهل حفل الافتتاح الذي أقيم وسط أجواء كرنفالية بعروض لفرقة موسيقات الأمن العام، وأخرى فنية وفلكلورية لفرقة "مسك" والتي حازت على إعجاب الحضور.
وأحيا الفنان الأردني بشار السرحان ليلة الافتتاح حفلا فنيا على المسرح الرئيسي وسط حضور جماهيري من أبناء المجتمع والسياح العرب والأجانب وعائلاتهم؛ حيث قدم خلاله باقة من أغانيه الخاصة والوطنية والشعبية والتراثية التي اشتهرت في الوسط الفني.
وتنوعت الأغاني التي قدمها السرحان ونالت إعجاب الجمهور ما بين العاطفية والتراثية الشعبية، إضافة للأغاني الوطنية التي تتغنى بالوطن والقائد؛ حيث احتل هذا اللون مساحة واسعة من الحفل.
ويشارك في المهرجان عدد من أبرز الفنانين الأردنيين وعدد من المواهب الصاعدة وبمشاركة عدد من الفرق الفنية والشعبية ويتضمن عرضا للعديد من المسرحيات الهادفة.
ويهدف المهرجان إلى تنشيط الحركة السياحية وإضافة مقصد جديد للسياح في مدينة عمان، إضافة إلى دعم المواهب المحلية الشابة وتوفير أجواء الفرح للمواطنين وزوار الأردن من خلال الفعاليات المجانية ذات الطابع الكرنفالي المنوع والتي تلبي أذواق المواطنين، هذا بالإضافة الى تعزيز مفاهيم المواطنة الصالحة من خلال بث الرسائل الايجابية والتوعوية ضمن العروض الدرامية للكبار والصغار.
ويشار إلى أن فعاليات المهرجان تقام في أربعة مواقع ضمن حدائق الحسين، هي المسرح الرئيسي وتقام عليه الفعاليات الفنية والمسرحيات، والمدرج لفعاليات ومسرحيات الأطفال إضافة للعديد من البرامج الترفيهية للأطفال كالساحر والرسم على الوجوه وتشكيل البالونات والمسرحيات وقراءة القصص "حكواتي"، والألعاب التفاعلية والشخصيات الكرتونية في منطقة الأطفال. والمنطقة المخصصة لإقامة معرض للكتاب، ومنطقة الأسواق والتي يشارك فيها سوق أيادي "تمويلكم" وبازار صندوق المرأة؛ حيث سيتم عرض للمنتجات والتحف الفنية والتراثية والشعبية.
وتدعو أمانة عمان المواطنين وعائلاتهم والسياح العرب والأجانب لحضور فعاليات المهرجان التي تقام يوميا مجانا وعلى مدار عشرة أيام في مواقع المهرجان.

التعليق