اكتشاف أقدم بقايا دم وأنسجة حيوانية بالعالم في الأردن

تم نشره في الثلاثاء 9 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

عمان - كشفت بعثة أثرية من جامعة فكتوريا الكندية في موقع واحة الأزرق، أقدم بقايا دم وأنسجة حيوانية في العالم تعود إلى أكثر من 250 ألف عام.
وقال مدير عام دائرة الآثار العامة الدكتور منذر جمحاوي في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) أمس ان البعثة الكندية التي تعمل في الاردن برئاسة الدكتورة ابريل نويل منذ ثلاثة أعوام وبالتعاون مع الدائرة، تمكنت من اكتشاف واحدة من أهم الآثار التي تظهر أساليب عيش الإنسان القديم وطرائقه في منطقة واحة الأزرق.
وتوصلت نويل لكيفية عيش الإنسان القديم في وقت مبكر وسبل تكيفه مع بيئة معيشية كانت صعبة جدا.
وعثر الفريق الباحث من جامعة فكتوريا والدائرة على أقدم دليل على مخلفات بقايا "دم وانسجة حيوانية" موجودة تضم أكثر من عشرة آلاف قطعة من الأدوات الحجرية على قطع من الأدوات الصوانية وبقايا لحصان ووحيد القرن وبعض المواشي البرية والبط، والفيل والإبل والمواشي البرية والغزال وحيوانات آكلة اللحوم مثل الأسد. وقال جمحاوي انه اختير 7 آلاف قطعة من الأدوات الحجرية للتحليل والدراسة عن كثب، ومن أهمها الأدوات المقاشط والشفرات والفؤوس الصوانية التي يعود تاريخها للعصر الحجري القديم. وأكدت مديرة البعثة الكندية الدكتورة نويل أن الانسان القديم "Hominins" في تلك المنطقة كان قابلا للتكيف بشكل واضح وقادر على صيد الحيوانات المتاحة ابتداء من وحيد القرن الى البط.-(بترا-حسن الحسيني)

التعليق