دوري الدرجة الأولى لكرة اليد

الأهلي يتصدر على حساب الحسين والعربي يتفوق على السلط

تم نشره في الثلاثاء 16 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً
  • لاعب الأهلي صهيب أبو رمان (وسط) محاصر بين لاعبي الحسين أمس - (من المصدر)

عمان – إربد – الغد - تصدر فريق الأهلي الترتيب العام لدوري اندية الدرجة الأولى لكرة اليد، بعد أن حقق فوزا مثيرا على ضيفه فريق الحسين اربد وتغلب عليه بنتيجة 21-20، في المباراة التي جرت أمس في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب في إطار لقاءات الجولة الثانية.
وفي صالة الحسن بإربد، نال فريق العربي الفوز على حساب فريق السلط بفارق هدفين 27-25، في قاء قوي ومثيير.
الأهلي رفع رصيده الى 4 نقاط، وبقي رصيد فرق السلط والحسين والعربي وكفرنجة ولكل منهم نقطتان، فيما فريق عمان برصيد خال من النقاط.
الأهلي 20 الحسين 21
استهل الأهلي المباراة بالتقدم 3-1، بعد أن نوع من أساليبه الهجومية، واستغلال انفتاح البوابة الأمامية امام تحركات ابراهيم حلمي وصدام فريحات ورامي عبيدات، فيما لجأ صهيب أبورمان ومعاذ طه وهاني السيدات الى تفعيل الجناحين والعاب الدائرة، علاوة على تألق حارس المرمى خالد ابراهيم بالتصدي للكثير من الكرات، والمشاركة في بناء الهجمات الخاطفة، ورغم هذا التقدم والسيطرة التي دانت للأهلي الى أن فريق الحسين سارع الى ترميم صفوفه وتسريع وتيرة العابه الهجومية التي وضعت طارق المنسي وصهيب عبيدات ويزن الطعاني في مواجهات متعددة مع حارس الأهلي، ليعلن الحسين عن تفوقه ويتقدم 6-5 و7-6 و8-7، قبل أن يلجا الأهلي الى اسلوب الدفاع المتقدم وادخال عبدالرحمن العقرباوي واحمد عبد الكريم، ما مكن الأهلي من التعادل حتى نهاية الشوط الأول 10-10.
وحملت احداث الحصة الثانية اثارة اكثر بعد أن عاد الأهلي ليفرض قوته وسيطرته ويتقدم بفارق هدفين اكثر من مرة، بعد أن نجح حارسه ابراهيم بالتصدي للكرات وردها الى هجمات خاطفة اوقفت طموحات فريق الحسين الذي حاول العودة الى التقدم من خلال محاولات التنويع في بناء الهجمات، وتمكن من التقدم بفارق هدف، لكن الأهلي ادرك التعادل وحقق الفوز في الثانية الأخيرة من خلال رمية الجزاء التي نفذها عبد الرحمن العقرباوي 21-20، وسط احتجاجات لاعبي واداريي فريق الحسين.
العربي 27 السلط 25
تبادل لاعبو الفريقين السيطرة والتسجيل على اغلب مجريات المباراة، مع افضلية نسبية لفريق السلط الذي احبط محاولات منافسه واستغل الهجمات الخاطفة السريعة في تسجيل الأهداف والتقدم بفارق هدفين، من خلال اعتماده على عبد الحافظ عربيات وعدي ابو هزيم ويزيد قطيشات ويزن الطقز ولؤي زاهر سواء في محاولات الاختراق التي ضربت دفاعات العربي خصوصا من البوابة الأمامية أو من ناحية الجناحين، وفي الوقت الذي حاول فيه العربي تعديل النتيجة بعد أن شدد على جبهته الدفاعية ومنح خالد حسن واحمد نايف ومحمود عبد الستار حرية بناء الهجمات واللجوء الى تسديد الكرات من خارج المنطقة التي منحت العربي السيطرة والتقدم خصوصا في العشر دقائق الأخيرة التي حملت فوزه بفارق هدفين 27-25.

التعليق