تفاصيل طريق اللاعب إلى الإنجاز التاريخي

أبو غوش يدون اسم الأردن بحروف ذهبية في سماء الأولمبياد

تم نشره في السبت 20 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • اعضاء البعثة الأردنية يحتفلون بإنجاز أبو غوش في النهائي - (من المصدر)

عمان- الغد- سجل بطل التايكواندو أحمد أبو غوش (20 عاما)، مشوارا لافتا في طريقه إلى انتزاع الميدالية الذهبية لوزن 68 كم في منافسات التايكواندو ضمن العاب "ريو 2016"، وهو مشوار توجه بفوز غالي ومستحق على الروسي أليكسي دينيسينكوف في المشهد الختامي بنتيجة 10-6.
وبفوزه على الروسي في مباراة الذهب، أكمل أبو غوش سلسلة انتصاراته الرائعة في ألعاب ريو، حيث دشن بطل الأردن مشاركته بفوز كبير على المصري أحمد غفران في أولى نزالاته بنتيجة 9-1.
وفي نزال الربع نهائي، واجه أبو غوش المصنف الأول على العالم الكوري داهون لي ليفوز عليه بنتيجة 11-8، ويتأهل الى النصف نهائي الذي واجه فيه بطل اسبانيا يول غونزاليز وفاز عليه بنتيجة 21-7، ليسجل اسم الأردن بحروف ذهبية ويفوز على الروسي أليكسي في النهائي ويرفع علم الأردن عاليا في سماء ريو.
وبالعودة إلى مجريات النزال النهائي، دخل كل من أحمد والروسي أليكسي النزال بحذر شديد، حيث أدرك كلا منهما أن الوصول إلى المباراة النهائية يعني أن كلاهما يتمتعان بمستوى كبير، وتبادل كليهما بعض الحركات في مرحلة جس النبض الشديد.
وفي الجولة الثانية ظهر أبو غوش أكثر اصرارا على اكمال مسيرته المتألقة في الألعاب، وتمكن من اقتناص نقطة مع بداية الجولة لتنتهي الجولة الثانية على هذه الحال.
وفي الجولة الثالثة، بدأ عد النقاط يتصاعد خصوصا مع بطلنا أبو غوش الذي انتظر حتى تصل النتيجة الى 2-1، قبل أن يحقق ثماني نقاط من ضربتين على الرأس كانتا كفيلتين بإعلان "الفتى الذهبي" أحمد أبو غوش بطلا لمنافسات وزن 68 كغم.
وتحدث أبو غوش عقب النزال قائلا: "لا أصدق ذلك، ما زلت أحلم!، وأكمل أهدي هذا الانجاز إلى سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، وكل الشعب الأردني الذي ساندني".
وقال أيضا: "لقد كانت قرعتي صعبة وكان علي أن أهزم بطل العالم في الربع نهائي، أنا سعيد بكل شيء، أشكر مدربي فارس العساف الذي كان عرابا لانجازاتي طوال مسيرتي، انه بمثابة الأخ الكبير لي، الآن حان وقت الاحتفال في الأردن الغالي."
وكان أحمد أبو غوش، الطالب الجامعي، اللاعب الأصفر سنا في فئة منافسته، ولكن هذا لم يثن البطل على تحقيق ما كان يحلم به، خصوصا وأنه واجه في النهائي صاحب ذهبية ألعاب لندن الروسي اليكسي، ومن قبلها بطل العالم الكوري داهون لي.
يذكر أن أبو غوش تأهل الى دورة الألعاب الأولمبية من خلال تحقيقه ذهبية التصفيات الآسيوية، وقد خضع لبرنامج التأهل الأولمبي من اللجنة الأولمبية الأردنية.

التعليق