نادال يأمل أن يستفيد من الدفعة الأولمبية في "فلاشينغ ميدوز"

تم نشره في الاثنين 29 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

نيويورك- كان رفاييل نادال منهكا لكنه استمتع في الوقت نفسه بعودته لمنافسات التنس هذا الشهر في اولمبياد ريو دي جانيرو بعد فترة غياب للإصابة ويتطلع الآن للاستعداد جيدا لبطولة اميركا المفتوحة التي تنطلق اليوم الاثنين. وقال نادال للصحفيين "اذا لم تكن متحمسا لأميركا المفتوحة فأنت لست لاعبا للتنس".
ويعاني العديد من اللاعبين الكبار من إصابات قبل انطلاق اخر البطولات الأربع الكبرى هذا العام الذي ازداد صعوبة بانضمام الألعاب الأولمبية لجدول المنافسات.
وأصيب نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا في المعصم مثل نادال وتعاني سيرينا ويليامز اللاعبة الأولى في العالم من آلام في الكتف.
وغاب الأعسر نادال (30 عاما) منذ انسحابه من الدور الثالث في بطولة فرنسا المفتوحة بسبب الإصابة قبل أن يقرر اختبار نفسه في ريو فشارك في منافسات الفردي والزوجي إضافة إلى الزوجي المختلط.
وأضاف اللاعب الاسباني "كنت خارج المنافسات لشهرين ونصف الشهر بل خارج ملاعب التنس. لم أستطع المران".
وتابع نادال الفائز بذهبية زوجي الرجال مع مارك لوبيز بينما خرج من نصف نهائي الفردي "الفوز بذهبية أمر استثنائي. أنهيت الاولمبياد منهكا تماما.. بدون أي طاقة بداخلي".
وبعد ريو شارك نادال مباشرة في بطولة سينسناتي وفاز بأول مباراة قبل أن يخسر أمام الكرواتي الصاعد بورنا تشوريتش. وقال نادال الفائز بأميركا المفتوحة في 2010 و2013 ضمن 14 لقبا في البطولات الأربع الكبرى "أنا في تحسن. آلام المعصم تقل كل يوم. أحتاج لأن أفهم مجددا كيفية تسديد الضربات الأمامية. أثناء الإصابة في المعصم أحاول دائما العثور على حركات تتفادى الألم. أحتاج لوقت لأثق في معصمي. لكني أتدرب جيدا ولعبت بأعلى مستوى".
وسيستهل نادال مشواره في البطولة أمام الأوزبكي دينيس ايستومين الذي بلغ الدور الرابع في نيويورك العام 2012. - (رويترز)

التعليق