ضرب ممرض داخل مستشفى اليرموك في إربد

تم نشره في الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2016. 09:42 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2016. 10:38 صباحاً
  • مدخل مستشفى اليرموك في لواء بني كنانة في إربد -(أرشيفية)

أحمد التميمي

إربد- تعرض ممرض في مستشفى اليرموك الحكومي في إربد ليل الثلاثاء الأربعاء، لاعتداء بالضرب من قبل مرافقي أحد المراجعين ما أدى إلى إصابته برضوض مختلفة، وفقا لمدير المستشفى الدكتور قاسم مياس.

وقال مياس لـ"الغد" إن المعتدين اتهموا الممرض بالتقصير في حق مراجعهم وإهمال علاجه، مؤكدا أنه تم إسعاف الممرض المصاب من قبل كوادر المستشفى وحالته العامة جيدة.

وأكد أن الاعتداء على أي من كوادر المستشفى مرفوض وهناك طرق لتقديم الشكوى بحق أي موظف، مبينا أن كوادر المستشفى يتعرضون للاعتداءات من قبل مرافقي المرضى وعادة ما تنتهي تلك الاعتداءات بالصلحة دون أي أن يكون هناك إجراء قانوني.

ونفى مياس أن يكون كوادر المستشفى اعتدوا على مرافقي مريضة وأن هذه الحادثة مفتعلة ومرتبطة بالحادثة الأولى، مؤكدا أن الكادر الطبي والتمريضي وجد لخدمة المواطنين ولا يعقل أن يقوم طبيب بالاعتداء على مرافقي المريض.

 Ahmad.altamimi@alghad.jo

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نعم تصرف همجي ولكن ! (علي)

    الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2016.
    دخلت والدتي الله يرحمها مستشفى .. بسبب الجلطة وظلت فترة في العناية الخاصة حتى توفت ولكن اذا كنت تسأل عن رأيي فأنا أقول بأن كادر التمريض يستحق الضرب لان غالبيتهم قمة في الاهمال والتسيب ولا بيسألوا عن المريض وأنا متأكد بأن هناك الكثير كان ممكن يعملوه لانقاذ حياتها ..... نعم تصرف همجي ولكنهم لا يخافون الله في عملهم !
  • »تصرف همجي (ابو معتصم فواز عوض ابو سالم)

    الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2016.
    بداية انا ادين هذه الاعتداءات ومن المؤكد ان سببها هو الحالة العصبية والتوتر الذي يكون فيه مرافق المريض والذي غالبا ما يعتقد ان حالة مريضة خطرة وتتطلب من كافة الممرضيين والاطباء في المستشفى اللاسراع لانقاذ مريضة وهذا بالتاكيد لن يحدث نظرا للضغط الهائل على كوادرنا الطبية في المستشفيات الحكومية ويشعر هذا المرافق ان هناك اهمال متعمد وهذا طبعا غير صحيح , سمعنا كثيرا عن اجراءات رادعة ستتخذ بحق المعتدين على الكوادر الطبية ولكن وللاسف في كل مرة تنتهي حوادث الاعتداء بصلحة وبوسة لحية وانتهى الموضوع وبعدها نسمع عن حادثة ثانية وثالثة وهكذا اولا اطالب وزارة الصحة بالوقوف الى جانب كوادرها بقوة وحزم وكما للمرض او الطبيب حق شخصي يمكن ان يتنازل عنه بالضغط والتخجيل يجب ان يكون للمستشفى ولوزارة الصحة حق كما هو الحق العام وان تتمسك بهذا الحق ويتم ردع المعتدي ,كفانا تخلف