برشلونة يسعى للنهوض من كبوته وريال مدريد لرقم قياسي جديد في ‘‘الليغا‘‘

تم نشره في الخميس 15 أيلول / سبتمبر 2016. 03:59 مـساءً
  • ثلاثي ريال مدريد كريستيانو رونالدو ومارسيلو وبيل - (أ ف ب)

مدريد- يبحث برشلونة حامل اللقب في اخر موسمين عن تعويض سقوطه المفاجىء امام الافيس بحلوله على ليغانيس المتواضع، السبت في المرحلة الرابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم، فيما يقف اسبانيول الاحد عائقا امام ضيفه ريال مدريد ومعادلة رقم قياسي جديد.

وبعد تحقيق عملاقي الكرة الاسبانية والعالمية فوزين في افتتاح الليغا، سقط برشلونة امام الافيس الصاعد 1-2، ليقر مدربه لويس انريكي بتحمل المسؤولية. واستهل انريكي المباراة بترك النجمين الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز على مقاعد البدلاء، واجرى 7 تغييرات بعد عودة معظم لاعبيه من المنافسات الدولية مع بلادهم.

وقال انريكي بعد تكبد برشلونة خسارته الخامسة فقط على ارضه في ثلاثة مواسم في الليغا: "انا المسؤول في النهاية عن كل الامور السيئة التي حصلت. تغييرات كثيرة كان سببها الظروف المحيطة بنا، لكننا نملك 22 لاعبا وسنستخدمهم جميعا هذا الموسم".

وبعد ايام من السقوط المفاجىء، رد برشلونة بافضل طريقة، عندما قاد الثلاثي ميسي والبرازيلي نيمار وسواريز بلوغرانا الى سحق سلتيك الاسكتلندي 7-صفر الثلاثاء، وتحقيق بداية مثالية في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وسجل ميسي ثلاثية وضعته باكرا في صدارة ترتيب الهدافين، فيما لعب نيمار دور الممرر الذهبي اربع مرات واضاف سواريز هدفين.

واستعاد انريكي معنوياته بعد الفوز الكبير ورد على الشكوك بشأن خسارة الافيس: "اية شكوك؟ يستحيل ان يشكك جمهور برشلونة بفريقه. هو سعيد بامتلاك فريق احرز كل هذه الالقاب في العقد الاخير والسنيتن الاخيرتين".

اما سواريز فشرح الخسارة الاخيرة: "نحن بشر ويمكننا المرور بيوم سيء، فالخسارة واردة للجميع".

وخلافا لبرشلونة، فقد حقق غريمه ريال فوزا صريحا على ضيفه اوساسونا 5-2، قبل ان يتفادى خسارة محققة امام سبورتينغ البرتغالي 1-2 في دوري الابطال الاربعاء.

واستهل ريال حملة الدفاع عن لقبه بعرض باهت كاد يكلفه الخسارة قبل ان ينقذه نجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو ومهاجمه العائد من يوفنتوس الفارو موراتا في الدقائق القاتلة على ملعب سانتياغو برنابيو.

وحقق ريال مدريد الفوز الخامس عشر على التوالي في الدوري وهي سلسلة بدأها منذ نهاية الموسم الماضي، فعادل الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في تاريخ النادي في الدوري والذي سجله قبل نصف قرن عبر فريق مهاجمه الراحل الفريدو دي ستيفانو ومدربه ميغل مونيوز موسم 1960-1961.

وبات ريال مدريد على بعد فوز واحد لمعادلة الرقم القياسي في عدد الانتصارات في تاريخ الليغا والذي يملك غريمه التقليدي برشلونة، وسجله بقيادة مدربه السابق ومانشستر سيتي الانكليزي حاليا بيب غوارديولا موسم 2010-2011.

وعلق رونالدو على مواجهة سبورتينغ المفاجئة: "دخلنا المباراة بكسل، لكن هذه كرة القدم. هذا انذار لنا ولا ينبغي ان نستهل مواجهاتنا المقبلة بطريقة غير فاعلة".

وبعد عودته بنقطة التعادل من ارض يوفنتوس الايطالي الاربعاء في دوري ابطال اوروبا، يحل اشبيلية الثاني على ايبار السادس في مباراة قوية. ولم يخسر اشبيلية حتى الان ويبتعد بفارق نقطتي نعن ريال، فيما عوض ايبار خسارته الافتتاحية امام لاكورونيا بفوزين متتاليين.

ويشهد ملعب "فيسنتي كالديرون" مواجهة قوية بين اتلتيكو مدريد العائد بدوره من فوز ثمين من ارض ايندهوفن الهولندي 1-صفر في دوري الابطال، مع ضيفه سبورتينغ خيخون الثالث.

ولم يخسر الفريقان حتى الان، اذ يحتل خيخون المركز الثالث واتلتيكو السابع.

ويلعب الجمعة ريال بيتيس مع غرناطة، والسبت لاس بالماس مع ملقة، والاحد اوساسونا مع سلتا فيغو، واتلتيك بلباو مع فالنسيا، وفياريال مع ريال سوسييداد، والاثنين الافيس مع ديبورتيفو لاكورونيا.(أ ف ب) 

التعليق