البنتاغون: غارات للتحالف قد قتلت عشرات الجنود السوريين بالخطأ

تم نشره في السبت 17 أيلول / سبتمبر 2016. 06:12 مـساءً - آخر تعديل في السبت 17 أيلول / سبتمبر 2016. 10:09 مـساءً
  • أرشيفية لعناصر من الجيش السوري

بيروت- قالت وزارة الدفاع الروسية، السبت، إن طائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قصفت جنودا سوريين يخوضون قتالا ضد مقاتلي داعش قرب المطار في دير الزور ما أدى إلى مقتل 62 جنديا وإصابة نحو 100، فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد القتلى ارتفع إلى 80 جنديا سوريا.

وأضافت الوزارة أنه إذا كانت الضربات قد نفذت بطريق الخطأ فهذا دليل على رفض واشنطن المتصلب تنسيق عملياتها العسكرية في سوريا مع روسيا.

وفي وقت لاحق  قالت القيادة الأميركية الوسطى إن التحالف الدولي قد يكون قصف عن طريق الخطأ مواقع للجيش السوري.

وأوضحت وزارة الدفاع الأميركية أنها علقت الغارات الجوية قرب دير الزور بعد تلقي معلومات من الجيش الروسي تفيد أن الغارات قد أصابت مواقع للجيش السوري.

ومن جانبها، ذكرت وسائل إعلام سورية نقلا عن القيادة العامة للجيش السوري، إن طائرات التحالف قصفت موقعا للجيش السوري في جبل ثردة في محيط مطار دير الزور الساعة الخامسة مساء السبت، مما أوقع خسائر في صفوف الجنود.

قال الجيش السوري في بيان إن الغارة الجوية قتلت جنودا سوريين كانوا يستعدون لهجوم على تنظيم داعش وأن ذلك يعد"دليلا قاطعا على دعم الولايات المتحدة لتنظيم داعش الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية الأخرى."

من جانبه، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه علم من مصادر عسكرية تابعة للنظام السوري داخل مطار دير الزور العسكري، أن عدة طائرات تابعة للتحالف الدولي استهدفت مواقع لقوات النظام في محيط المطار وجبل الثردة المطل على المطار والقريب منه.

ولاحقا، قال الجيش السوري أنه تمكن من استعادة المواقع التي سيطر عليها تنظيم داعش عقب الغارات الأميركية.(وكالات)

التعليق