الأهلي يشدد قبضته على الصدارة بفوز كبير على العربي

تم نشره في السبت 24 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً
  • لاعب فريق الأهلي بكرة اليد صهيب ابو رمان - (الغد)

عمان- شدد فريق الأهلي قبضته على صدارة دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد، بعد الفوز الكبير والمستحق الذي سجله على حساب فريق العربي بنتيجة 37-19، والشوط الأول 19-12، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين أول من أمس في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، في إطار لقاءات الجولة الأخيرة لمنافسات الدوري.
الأهلي حافظ على سجله ناصعا رفع رصيده الى 18 نقطة، وبقيت له مباراة أمام فريق الحسين، والتي تنتظر مصيرها بقرار من اتحاد اللعبة، بعد أن تعذرت إقامتها في صالة الحسن بإربد، نظرا لعدم وجود المظلة الأمنية الكافية حسب طلب النادي الأهلي.
العربي بقي في المركز الثالث برصيد 10 نقاط، وقبله فريق الحسين الذي بقي في دائرة المنافسة على اللقب برصيد 16 نقطة، وله مباراة أمام فريق الأهلي، فيما حافظ فريق كفرنجة على مركزه الرابع برصيد 6 نقاط، في الوقت الذي تأكد فيه هبوط فريقي السلط "5 نقاط" وعمان "نقطة" الى مصاف دوري أندية الدرجة الثانية.
إلى ذلك، قرر اتحاد اللعبة إقامة المباراة المؤجلة بين فريقي العربي وكفرنجة عند الساعة الخامسة من مساء يوم غد في صالة الحسن الرياضية بإربد، وهي المباراة التي تعذرت إقامتها بسبب المباراة النهائية لكأس الأردن لكرة القدم والتي أقيمت في مدينة الحسن والترتيبات التي اتخذت بهذا الشأن.
الأهلي 37 العربي 19
الهجوم الخاطف الذي مارسه فريق الأهلي منذ الدقيقة الأولى منحه فرصة السيطرة الكاملة وبدون عناء على مجريات المباراة كافة؛ حيث أشارت لوحة التسجيل عند الدقيقة الخامسة الى تقدم واضح وصريح للأهلي بنتيجة 6-1، ونجح حارس المرمى خالد ابراهيم بقيادة الهجمات الخاطفة وتمويلها الى رامي عبيدات وصهيب أبو رمان وعبدالرحمن العقرباوي وأحمد باسم، علاوة على التسديدات اللاهبة التي لجأ اليها عبدالكريم عبيدات وتامر قطيشات من مختلف المحاور، والتي اخترقت دفاعات العربي بكل سهولة ووضعت الفريق في تقدم كبير وبفارق معتبر من الأهداف، في الوقت الذي نشط فيه أبو رمان وباسم في اختراقات الأطراف، وشكلا مع لاعب الدائرة عبدالرحمن العقرباوي قوة إضافية لم تفلح دفاعات العربي في إيقافها، ما عزز من تقدم الفريق الذي حسم النتيجة بوقت مبكر، وسط محاولات من جانب فريق العربي الذي عانى كثيرا من انفتاح دفاعاته سواء من ناحية الأطراف أو من البوابة الأمامية، بينما لجأ في ألعابه الهجومية الى المحاولات الفردية لتخطي دفاعات العربي، فركز كثيرا على يزن فتح الله وخالد حسن وعبدالله حسن وتامر عبيدات وفيصل عياصرة في عمل التقاطعات بغية الوصول الى مرمى الحارس خالد إبراهيم، بيد أن الأفضلية المطلقة لفريق الأهلي وقوة دفاعاته فوتت على العربي الكثير من المخططات، فحافظ الأهلي على فارق الأهداف، ومنح مدربه المنسي فرصة إشراك العديد من العناصر الشابة خصوصا في الحصة الثانية، لينهي الأهلي المباراة بفوز كبير ومستحق بلغ مع صافرة النهاية 37-19.

التعليق