قطر تسعى لإنقاذ الحلم في رحلة كوريا الجنوبية

تم نشره في الأربعاء 5 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً

نيقوسيا- يحل منتخب قطر لكرة القدم بقيادة مدربه الجديد الاوروغوياني خورخي فوساتي ضيفا على نظيره الكوري الجنوبي في سوون اليوم في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا.
وتلعب في المجموعة ذاتها ايضا الصين مع سورية، واوزبكستان مع ايران. وتتصدر اوزبكستان ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، تليها ايران وكوريا الجنوبية ولكل منها 6 نقاط، مقابل نقطة لكل من الصين وسورية، وتحتل قطر المركز الاخير من دون رصيد بعد خسارتها امام ايران في طهران 0-2 واوزبكستان في الدوحة 0-1.
وأقال الاتحاد القطري لكرة القدم المدرب الاوروغوياني دانيال كارينيو من منصبه عقب الخسارة في الجولتين الاوليين، وعين مواطنه فوساتي بدلا منه، في محاولة لانقاذ الموقف وانقاذ حلم التأهل الى كأس العالم.
ويبحث المنتخب القطري عن التأهل الى كأس العالم للمرة الاولى في تاريخه عبر التصفيات، لأنه سيشارك حكما في نهائيات نسخة 2022 التي تقام على ارضه.
وقال فوساتي بعد توليه المهمة قبل اقل من اسبوعين "يملك المنتخب آمالا في التأهل، واعتقد بأن احتلال المركز الثالث واللعب على خامس القارة ثم المنافسة في الملحق (ضد رابع الكونكاكاف) سيكون أمرا واقعيا ومنطقيا بعد خسارة المباراتين الاولين وعدم الحصول على اي نقطة".
واستطرد قائلا "التأهل مباشرة الى روسيا ما يزال قائما لكنه مرتبط بنتائجنا ونتائج المنتخبات الاخرى. عودتي لتدريب المنتخب القطري وفي هذه الظروف مسؤولية جسيمة وكبيرة وقد قبلتها لأنني أدين بالفضل لقطر ولجماهيرها منذ عملت مع السد العام 2007".
وسبق لفوساتي ان تولى تدريب المنتخب القطري من 2007 إلى 2008، وتم فسخ العقد معه بالتراضي اثر تعرضه لحالة مرضية واجرائه عملية جراحية بعد الجولة الثانية من التصفيات الحاسمة لمونديال 2010 في جنوب افريقيا.
وخاض المنتخب القطري مباراة واحدة تحت اشراف فوساتي الاسبوع الماضي في الدوحة تغلب فيها على نظيره الصربي وديا بثلاثة اهداف سجله المهاجم سيباستيان سوريا.
ويبحث منتخب سورية بدوره عن تحقيق نتيجة ايجابية برغم صعوبة مهمته امام مضيفه الصيني.
وشهدت قائمة اللاعبين التي اختارها المدير الفني لمنتخب سورية ايمن الحكيم تغييرات من خلال استبعاد عدد من اللاعبين وضم آخرين لم يشاركوا في الجولتين السابقتين.
واستبعد الحكيم مهاجم الوحدة نصوح نكدلي ومهاجم الجيش محمد حمدكو وحارس الجيش شاهر الشاكر وساعد الدفاع نديم صباغ المحترف في الدوري العراقي.
واستدعى عوضا عنهم المدافع هادي المصري المحترف في الدوري العماني وساعد الدفاع تامر حاج محمد المحترف في الدوري العراقي والمهاجم أحمد الدوني المحترف في الدوري البحريني والحارس محمود اليوسف المحترف في بلجيكا وساعد الدفاع فهد اليوسف المحترف في الأردن.
وخسر منتخب سوريا في الجولة الأولى أمام أوزبكستان بهدف وحيد قبل أن يحصد نقطته الأولى بتعادله مع كوريا الجنوبية دون أهداف.
وتبرز مباراة اوزكستان وايران في طشقند حيث تسعى الاولى الى تحقيق الفوز الثالث على التوالي للتحليق في صدارة المجموعة وقطع خطوة مهمة نحو التأهل الى النهائيات، في حين ان منتخب ايران يريد العودة الى نغمة الفوز بعد ان تعادل في الجولة السابقة مع نظيره الصيني سلبا.-(أ ف ب)

التعليق