محمد أبو رمان

دعاء دخول الحمام!

تم نشره في الأربعاء 5 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:10 مـساءً

تابع كثيرون باهتمام شديد، أمس، وقائع المؤتمر الصحفي لكل من وزير الإعلام د. محمد المومني، ووزير التربية والتعليم د. محمد الذنيبات، بشأن القضية التي شغلت الشارع الأردني، خلال الأشهر الأخيرة، وتجاوزتنا إلى الإعلام العربي والدولي، وأصبحت "معركة" حامية الوطيس داخلياً، أدت إلى اعتصامات وسجالات، ووصلت الأمور إلى "حفلات شواء" للكتب المدرسية!
منذ بدء النقاش المتعلق بالكتب المدرسية، وأنا أتابع بحرص واهتمام شديد "حروب مواقع التواصل الاجتماعي" بين المؤيدين للتطوير والكتب الجديدة والمعارضين لها؛ وأرصد المقتطفات والملحوظات التي يتم تقديمها عبر هذه المواقع من خلال معلمين وآباء وآخرين، بوصفها تغييرات تهدف إلى الهجوم على الهوية الإسلامية للمجتمع والدولة، واستجابة لمطالب غربية وأميركية أو حتى نخبة من العلمانيين الليبراليين الذين يسعون إلى إقصاء الثقافة الإسلامية من التربية والتعليم!
ولم أُفاجأ بحجم التأثر الذي ظهر على الوزير الذنيبات، ولجوئه للدفاع عن نفسه باستحضار ما يحفظه من القرآن الكريم -وهو بالمناسبة يحفظ أجزاءً كبيرة منه- للرد على حملة التشويه الكبيرة التي جرت بحقه، وعملية الاغتيال المنهجية التي طاولته، بعد أن كان يعدّ بنظر الشارع الأردني بطلاً لمواجهته الانفلات في امتحان الثانوية العامة "التوجيهي"، ولكشفه حجم الانهيار في مستوى التعليم بالأردن، ومصارحته الرأي العام بذلك.
وفي النهاية، وقع الرجل بين المطرقة والسندان؛ من يتهمونه بالمحافظة والجمود ورفض التطوير، من نخبة أكاديمية لها حضور إعلامي واطلاع واسع على المناهج، أو من يتهمونه بالتخاذل والموافقة على إحداث تغييرات تمسّ الهوية الإسلامية. ووصلت الأمور إلى أنّه أصبح هدفاً لحملة إعلامية مزدوجة عنيفة في الأشهر الماضية.
لستُ هنا بصدد تقييم الوزير الذنيبات، ولا تعريف موقعه في السجال الطاحن الذي ما يزال يدور حالياً بين النخبة العلمانية والتيار المحافظ العام. لكن ما يجدر أن نتنبه إليه جيداً هو حجم التضليل العنيف والشرس في الحملة الأخيرة فيما يتعلّق بالكتب المدرسية، والقراءة الانتقائية من قبل البعض لما تمّ القيام به من "تعديلات" في الكتب المدرسية، ولنكتشف أنّ جزءاً كبيراً من "الهيجان الجماهيري" بُني على أكاذيب وادعاءات غير صحيحة، كما أثبت وزير التربية في مؤتمره الصحفي.
المفارقة الشديدة هو أنّ موقع وزارة التربية والتعليم ونقاط اتصالها المعتمدة، والوزير نفسه، تلقوا قرابة 3000 ردّ فعل على الكتب الجديدة، كلها تحمل رفضاً لتغيير المناهج، كجزء من الحملة الإعلامية المضادة للتغيير، فقام الوزير نفسه بالاتصال مع 300 من الأرقام المذكورة، كعيّنة عشوائية لاختبار "التغذية الراجعة"، ليجد أنّ 3 فقط منهم قرأوا الكتب المدرسية، أمّا الباقي فاعتمد على "ثقافة التحريض" والسماع والتهويش، فقامت الدنيا ولم تقعد وتمّت دغدغة "سيكولوجيا الجماهير"، على حد تعبير جوستاف لوبون، على وقع أمور غير صحيحة، أو غير دقيقة في أحسن الأحوال.
ربما الظروف السياسية هي التي استفزت الجميع، وخلقت الحملة السابقة على الكتب، مع خصوم الوزير على أكثر من صعيد، وتدشين "فزّاعة" الهوية الإسلامية. لكن ذلك ليس مبرراً لحجم التخبط الكبير الذي حدث!
من غير المعقول ولا المنطقي أن يصبح محور الهوية الإسلامية دعاء دخول الحمام، ليقال بأنّه حُذف، ثم يقف الوزير يقسم أغلظ الأيمان أمام وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية بأنّه ما يزال موجوداً في موقع آخر من الكتب المدرسية. لا يمكن أن نفكّر بالتطوير والتصحيح والإصلاح، ونحن ما نزال نقف عند هذا المستوى من النقاش!
لستُ أدافع عن الكتب المدرسية الجديدة، ولا أملك قراءة منهجية ولا علمية، ولا أنا مختص بهذا الجانب. لكن كمستمع ومتابع، فإنّ موقف الوزير كان مقنعاً أكثر بكثير من الحملة التي رأيناها. وإذا كان لدى نقابة المعلمين والخبراء الآخرين رأي آخر، فليقدموه بصورة منهجية علمية وموضوعية، قبل السعي إلى تحريك الشارع والطلبة وأولياء الأمور ضد الكتب!

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اطلع اولا (د.ابراهيم كلوب)

    الجمعة 7 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    اقول اطلع اولا على حجم التغيرات انت باحث ومتخصص في الشان الاسلامي وخاصة التطرف اطلب من الوزير كتب العام الماضي والحالي عربي دين اجتماعيات وقارن بينها وستجد ان المؤتمر الصحفي جاء لخذاع العامة وصاحب القرار الي بسمع فقط اقصد نواب اعيان كتاب ...الخ
  • »تشكيل لجنة (الدكتور محمد عايد الشوابكة)

    الجمعة 7 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    كان يجب تفويت الفرصة على هؤلاء _أن صح الكلام_ من خلال تشكيل لجنة من المختصين من وزارة التربية والتعليم و نقابة المعلمين و أساتذة الجامعات المختصين و الخبراء وبذلك تنته كل المجادلات
  • »التراجع في منظومة التربية والتعليم .. الأسباب والنتائج. (مازن رشيد حطاب)

    الجمعة 7 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    في نهاية عام 2013 صرّح وزير التربية والتعليم أن 100 ألف طالب في الصفوف الثلاثة الأولى لا يقرأون، وفي المؤتمر الأخير قال أن 130 ألف طالب في الصفوف الثلاثة الأولى لا يقرأون.
    يعني خلال ثلاث سنوات تقريباً زاد العدد بـ 30 ألف ط
  • »العنوان (بشير)

    الجمعة 7 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    لا أعتقد أن العنوان كان مناسباً .
  • »أمة لا تقرأ (م فايز المصاروه)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    أمة اقرأ لا تقرأ ولا تبحث عن الحقيقه ولا تستخدم الأسلوب العلمي بالطرح او بالنقاش و الاشاعه تسري كما تمشي النيران بالهشيم
  • »مثال من بعض الكتب (حسين الربابعه)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    في قصة الحية والحسون للصف السابع صفحة 98
    كلمة عشتروت الذي يعتبر اله الحب
    وتعتبر كلمة سهله يا هايل داوود بينما كلمة غزوة فهي صعبه على الطلاب واستبدلت بكلمة يوم
    وكذلك ورود اخبار عن هيكل مطمور تحت التراب ونحن نعرف ان الذين يتحدثون عن الهيكل هو اكذب البشر اليهود
  • »خبير (خبير)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    أخ محمد لماذا لم تسأل نفسك و انت الصحفي ما السر في تعديل المجازر الصهيونية إلى الممارسات الإسرائيلية .
  • »3 (معلم)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    سر الرقم 3
    اتصل باوزير 3000
    الوزير اتصل ب 300
    من يعرف التعديلات 3
    لماذا لم يتصل الوزير بنقابة المعلمين و هي من قدمت للوزارة ملفا متكاملا حول التعديلات طلبت اللقاء مع الوزير و هو رفض .
    إذا كان عند الوزير الوقت الكافي للاتصال ب 300 شخص فأعتقد أن عنده وقت للتحاور حول النقاية
  • »الرد (مطلع)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    إذا كنت صحفيا حقا فلقد خالفت أبسط مبادئ الصحافة و هو أنك تبنيت وجهة نظر دون الاستماع للطرف الآخر. من قال لك ان الوزير كان موفقا في مؤتمره و هل رأيته يتهرب من سؤال أحد الصحفيين حول عدد الآيات التي حذفت من المناهج .و من ثم هل سيسمح لنقابة المعلمين ببث مؤتمر صحفي عبر التلفزيون الاردني كما سمح للوزير .
    تعديلات المناهج موجودة و لا أعتقد أن طريقة عرض الوزير المجتزأة للمناهج تنطلي على أحد و كأني به يتلو قوله تعالى و لا تقربوا الصلاة
  • »اتق الله با ابو رمان (Walid)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    تهزأ بحديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم يا ابو رمان ؟؟؟؟؟
    اسألك واطلب اجابتك بصدق امام نفسك : هل تجرؤ على انتقاد قول لمسؤول رفيع المستوى صرح به ؟
    اتركك امام نفسك للاجابه اذا كنت تمتلك الجرأه
  • »لماذا الخوف على الإسلام (صالح الأردن)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    من يعاصر الهجمة الشرسة على كل أوجه التقدم في ميادين المجتمع المختلفة قد يظن أن الإسلام ينازع وأنه بالكاد قادر على التقاط أنفاسه الأخيرة. لكل هؤلاء أقول، وأنا رجل مدني أومن بالعلمانية، لا تخافوا فرغم كل ما اقترفه الظلاميون الذباحون بحق الإسلام، ما زال الإسلام هو الدين الأسرع انتشارا في العالم وسيبقى رغم داعش والنصرة والأخوان المسلمين والمعاصي والجرائم التي يرتكبونها باسم الإسلام.
    ثانيا: لا يجب أن يوضع وزير تعليم مثل الوزير الذنيبات في موقع يضطر فيه أن يدافع عن نفسه وعن مناهج التربية والتعليم بالاستشهاد بآيات قرآنية وأحاديث نبوية شريفة. فإن دل ذلك على شيء فهو سطوة السلاح الذي يستخدمه من يريدون بمناهجنا شرا؛ سلاح الدين. شعبنا بغالبيته الساحق شعب مسلم، مؤمن يقوم بواجباته الدينية على أفضل شكل دون الحاجة لمبشرين ووعاظ وعلاقة الناس مع ربهم واضحة ولا تحتاج إلى وسيط.
    ثالثا: مدرسة الشويفات تدرس مادة تدمغ الشعب الفلسطيني بالإرهاب. لكن لم ينتبه أحد من هؤلاء المتأسلمين لذلك ولم يحتج أحد ولم يطالب أي منهم وزير التربية والتعليم بمحاسبة مدارس الشويفات على الجريمة التي ارتكبوها بحق شعبنا المناضل في فلسطين.
    رابعا: لا تزايدوا علينا بأمور الدين فأنا وإن كنت علمانيا أدرس أبنائي الدين يوميا ولكني أعطيهم التفسير المعتدل للإسلام بالضبط وفقا للسيرة النبوية الشريفة وتاريخنا الإسلامي وقرآننا الحنيف بلا خجل ولا وجل ولا تردد فهو ديننا وتاريخنا وثقافتنا وجزء أساسي في حياتنا وحياة أبنائنا نفخر به. لكن المبالغة والتطرف في أي موضوع يمكن أن يكون له مردود معاكس ولا ينبغي بالمتطرفين أن يفرضوا وجهة نطرهم على مجتمعنا فهو سيبقى يرفضها لأن الغالبية الساحقة من افراد المجتمع يبقون أناسا عاديين يحبون حياتهم ويودّون أن يحيوها دون تطرف.
    وزير التربية والتعليم يقوم بعمل ممتاز نرجو منه أن يواصل التركيز على القضايا الأساسية وعلى تطوير التعليم لأننا نريد أن نصبح في مقدمة الأمم المتعلمة والمتقدمة وهذا لن يحدث الا عبر تدريس مستقيم وجيد ومتقدم وقوي ومتغير ومتطور.
  • »وقفه (د حيدر البستنجي)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    اعتقد ان التعديلات كانت فرصه لم نحسن استغلالها لتطوير جدي وحقيقي في المناهج وما جرى هو مجرد تغيرات شكليه واغلب المعارضين كما تفضلت لم يتدربوا في التغييرات ولكن تم تحريضهم بطريقه الفزعة للاسف اما التعديلات نفسها فهي لا ترقى للاسف لما نريد لمناهجنا من تطور وشموليه وتحسين المحتوى المعرفي
    والقيمي وفتح آفاق البحث والنقاش وتدريب الطلاب على طرق التفكير والحوار وتعليم الفلسفه وتحديث العلوم والرياضيات وتقربه اللغه .كما ان تحديث المناهج يجب وبالضرورة ان يواكبه تدريب المعلمين على طرق التعليم الحديثة ورفع مستوى المعلم فنحن نعرف جيدا ان دور المعلم مركزي في التطوير ومحاربه التطرّف وتأثير المعلم اكبر بكثير من اي منهاج ولقد تعلمنا اللغه من اساتذه أفاضل وليس من المنهاج الجامد وكم من معلم ترك في نفوس الطلاب اثرا لاينسى وليس بالمناهج فحسب نمضي قدما
  • »عن دخول الحمام ... (أحمد العربي - عمان)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    من المؤكد ان الوصول الى مسألة دخول الحمام والقسم بوجود الحديث في تعديلات المناهج هي اكثر من نكته, لكن ما يلفت الانتباه وجود نسبة عالية ممن يتصدون لمشكلة المناهج قد بنوا مواقفهم من خلال ما يتابعونهعلى مواقع التواصل الاجتماعي وليس من خلال الاطلاع على تعديلات المناهج , وتلك اراها مشكلة حقيقية ليست في مسألة المناهج فحسب وانما تنسحب ايضا على تاثير الكتابات التحريضية السياسية. في المشكلة السورية مثلا , يلتفت العديد من القراء لما يكتبه" شيخهم" او " استاذهم " المفضل او فضائيتهم المميزة او فيديوهات صادمة , دون تحري الدقة في كل تلك المصادر ودون الاعتماد على " ثوابت" في العلاقات او الاختلافات بين الحليف والخصم. لقد انبرى العديد من المعلقين لتسخيف فكرة قانونية استعانة السوريين بالروس الى ان اعلن وزير الخارجية الامريكي كيري عن انسجام ذلك التدخل الروسي مع القانون الدولي . ولقد غيب الكثيرون خبرة الامريكي في شيطنة الخصم ولا زال العديد العديد( علىالاقل) يرددون ما يسمعون دون تمحيص, لا بل لقد تم تغييب حكمة " قل لي من صديقك اقول لك من انت" والنتيجة الاتكاء على معلومات الغير دون البحث عن معيير الصدق من الخبرة الى التوثيق والنتيجة كما اشار الكاتب المحترم : وجود نسبة عالية تمارس التحيز الاعمى. اخيرا وكما يقول المثل ( ان دخول الحمام ليس مثل خروجه) فان كل الندم لن ينفعولن يطهر الانفس ان اخرجت دمشق من المعادلة الاقليمية لصالج برنامج الفوضى المنظمة من تفتيت واضعاف وتقسيم فلقد بكينا لفلسطين ولبغداد و..كفى.
  • »ماذا سيقول العالم وهو يشاهد المؤتمر الصحفي؟ (نورا جبران)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    أشكرك د. محمد على هذا المقال
    تابعت المؤتمر الصحفي أمس، والحق أنني لمست شفافية غير معهودة لدينا في حديث وزير التربية، والذي منذ أن بدأ عمله في الوزارة ونحن نرى مواقفه بلا هوادة في استعادة هيبة التعليم.. تابعت السجال الذي حصل حول المناهج منذ بدايته، وتفاعلت معه بأن طلبت من الكثيرين ممن نشروا صورا وأقوالا على مواقع التواصل الاجتماعي، وطلبت منهم إثباتات وأدلة حقيقية غير تلك المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، وحصلت على وعود كثيرة بأن يتم إرسالها لي ولم يصلني أي شيء، كما أنني طالبت من يعترضون بالكتابة للوزارة بدلا من نشر الشائعات والتحريض، فقالوا بأنهم كتبوا للوزارة، فطلبت منهم الاطلاع على نسخ مما كتبوا ولم يصلني شيء أيضا.. اطلعت على الكثير من التعديلات، وللأسف لم أجد أن ما قيل ونُشر عنها صحيح.. وحتى تفاعل الناس مع المؤتمر الصحفي أمس يدل على أننا مصرون على أنها "عنزة ولو طارت" .. آلمني حقا أن يقف وزير التربية أمس ويعد صور المحجبات في المناهج، ويذكر دعاء الدخول إلى الحمام، ويبرر استخدام أسماء جديدة في المناهج، فكرت: ماذا سيقول العالم وهو يشاهد ما نتقاتل عليه؟؟ ألهذا الحد تأدلج الدين وتحول إلى مظاهر وتحولت علاقتنا به إلى علاقة صورية؟ أمر مؤسف حقا، ومؤسف أننا صمتنا كل هذا الزمن على رداءة المناهج وحين جئنا لإصلاحها التفتنا لأمور شكلية، وحين اعترضنا على إصلاحها التفتنا إلى أمور شكلية جدا، ومارسنا هذا الاعتراض بالفضائح والتشهير وباستخدام آفة العصر "وسائل التواصل الاجتماعي" بدلا من الحوار المحترم، والدراسة المستفيضة لمشكلات المناهج وسطحية التعديلات، وهشاشة المناهج والمنظومة التربوية كاملة..
    آلمني أن ينصاع الوزير بالموافقة على إلغاء نصوص لأعمدة الثقافة والأدب العربي مثل جبران والحكيم، أي أدب إذن سنعلمه لأبنائنا، إذا كنا نفس أي لفظ تفسيرا عاريا عن الصحة والمنطق؟ هل علينا أن نلغي كلمة الهيكل من لغتنا العربية؟ أم علينا أن نلغي الحضارات القديمة وآلهتها؟ لماذا نغلق على عقول أبنائنا في صناديق مغلقة، وكا،هم يعيشون في الكهوف، في حين أن كل شيء مفتوح أمامهم؟
    ألم نقرأ في طفولتنا أدب جبران والحكيم وحكايات الآلهم القدمة؟ من منا كفر أو تدنست عقيدته أو عبد آلهة قديمة؟؟
    الأمر مؤلم ومؤسف
  • »سطحية الإضافة (nader)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    بغض النظر عن الجدل القائم عن مضمون التعديلات إلا أن المشكلة الأساسية قد تكون في سطحية التعديلات نفسها و عدم إضافتها أي قيمة مضافة تذكر للعملية التعليمية و عدم خروجها من عنق الزجاجة المتمثل في آفة التلقين الاصم.
  • »هناك اختصاص (ابو همام)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    مع احترامنا للكاتب إلا انه بنفسه يعترف انه ليس مختصا في هذا الشأن ، فكيف اذن اقتنع بصحة رد الحكومة دون أن يستمع بشكل منهجي لرأي المختصين
  • »الدين واللغة العربية (دافع ضرائب)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    تتضمن مناهجنا مساقات لدراسة الدين ومساقات لدراسة اللغة العربية: لماذا لا يتم تعزيز منهاج اللغة العربية بإثرائه بمزيد من نتاجات الأدب العربي العريق من مؤلفين قدماء ومعاصرين (وجلهم مسلمين) وتخصيص المواضيع الدينية ضمن منهاج الدين ؟ الخلط الحاصل لا يخدم الطلاب بل يقلل من اهتمامهم باللغة العربية.
  • »العنوان (يحيى)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    ليس مقبولاً منك وضع دعاء مأثور عنوان لمقالة ربما فيه نوع من السخرية
  • »الفلسيون (المهندس مصطفى ياسين)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    مثلت المناهج القديمه ومرحلتها والقائمين عليها ودورهم في حياه الامه عامه والاردن خاصه نقطه تحول اسهمت في كل ما نحن فيه من تخلف وانحدار واندثار واستهداف سياسي واقتصادي واجتماعي وعسكري وتغيب النهج العلمي والدوله المدنيه وتغليب التبريريه والقدريه المفرطه والازياء الكريكاتوريه التنكريه ونشرالشعوذه والدجل والاعلام والتربيه الارهابيه العدوانيه واستلاف الافكار والهويات المتحجره وتدمير الهويه الجامعه التاريخيه في خدمه المشروع المعادي للامه ومستقبلها ودورها الحضاري.فكان لابد من اعاده النظر في هذا الخطاب واعاده الاعتبار الى ما يعيد للامه مكانتها ودورها التي تستحقه بما تملك من امكانات بعيد عن التسول ونوبات الهستريا في قادم ونهايه الحياه.فالتغير والتطوير متطلب للمستقبل والبناء فكانت المراجعه والتحسين في خدمه صوره الدين وحمايته اولا وفي خدمه المجتمع فانفجرت نوبات الصرع من تجار الدين والمنتفعين والعاملين عليها واخرين من دونهم لاتعلموهم الله يعلمهم.عليكم ان تعترفوا بالمرحله ومتطلباتها واحتياجاتها لعلكم تعقلون وللحياه والتطور سننه.وللمقدمات الغلط نهاياتها مهما طال الزمن وللكعبه رب يحميها... اعزائي
  • »دعاء دخول الحمام! (بسام نجم)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    صباح الخير استاذ محمد
    انا من المتابعيين والمعجبين بكتاباتك
    اعتقد انك متحيز بوضوح لراي وزير التربيه وعنوان المقال دليل على تحيزك حيث غمزت بعنوانك لضحالة المعارضين لتغيير المناهج وهذا غير صحيح.
    انت تكلمت عن راي الوزير ولم تتكلم عن رد نقابة المعلميين وهذا بحد ذاته تحيز للوزير.
    نتمنى عليك التواصل مع نقابة المعلمين والكتابه عن رايهم حتى تكون موضوعيا وعادلا في طرحك.
  • »الكلام كثير (مواطن)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    بيت القصيد ان الناس لا تثق بالحكومة ولا بادواتها وهذا لم يأت من فراغ وهو نتاج لأحداث وشواهد سابقة ،
    فالحكومات بشكل عام غير مصدقة عند العوام ،
    ويرى العوام أن أي لجنة تشكلها الحكومة هي محسوبة عليها ،وبالتالي لا يتم تصديقها .
  • »صورة المحجبة (براء)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    بداية اشهد لك بالموضوعية استاذ محمد ابورمان ولكن عندما يتم تغير صورة المعلمة المحجبة الى صورة معلمة غير محجبة وكأن من قام بهذا التغير سيوصلنا الى القمر فلا شك ان هذا سيثير العاطفة الدينية في نفوسنا كمسلمين فهل هذا هو التغير الذي سيحسن مخرجات التعليم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل عليه توكلنا واليه ننيب
  • »كل تعديل بمناهج وزارة التربية والتعليم ومعاييرها يتطلب شفافية عالية مسبقة (تيسير خرما)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    عبر عقود نجحت مناهج وزارة التربية والتعليم بتخريج عدد هائل من مهندسين وأطباء وصيادلة ومحامين ومعلمين بما فاض عن قدرة اقتصادنا المحدود فاغتربوا وأنشأوا عبر عقود بنية تحتية هائلة لدول شقيقة من الصفر وبات الأردني مفضل لهم بمجالات عديدة وبينت تقارير دولية تفوق التعليم بالأردن حتى على دول متطورة وغنية، فلماذا جلد الذات وتغييب نجاح الأردن، وبالتالي ولتفادي الفوضى يجب إعلان تفاصيل كل تعديل بالمناهج ومعاييرها على موقع الوزارة وطلب استشارة عامة قبل بداية السنة الدراسية وقبل طباعة المناهج المعدلة.
  • »التوقيت ؟؟؟ (يوسف صافي)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    ان كان لابد من قراءة الأسباب حيث لانار دون دخان 1- تزامن التغييرمع بعض الدول العربية مما يضع الريبة والشك خصوصا التركيز على الدين 2- وما زاد الحوار سخونة وصراع تناغم التغيير ومطالب العدو الصهيوني بعد ان اغرق الأجواء العالمية بأن الإسلام يحرض على العنف ضد الكيان الصهيوني؟؟؟ اضف الى ذلك ما يجري في المنطقة من حرب مصالح قذرة تحت حجة مكافحة الإرهاب والدعاية الصهيونية التي عممّت تعريفه وفق الدين والسحنة ؟؟؟ الحذف والإضافة والتغيير ومغزاه لاتحكمه الإتهامات من هذه الجهة وتلك ؟؟؟حيث هناك المختصين في علم النفس التربوي ممن يحددوا ذلك وفق معنى الآية والعمر الزمني تقبلا من عدمه؟؟؟وهناك الكثير من احاديث الصادق الأمين خاتم الأنبياء والرسل وسيرته العطرة انموذجا يحتذى به "وماينطق عن الهوى ان هووحي يوحى" ولخّص اصول التربية وفلسفتها بالحديث الشريف "ان الرفق لايكون في شيئ الإ زانه ولاينزع من شيئ الإ شانه" (حديث صحيح اخرجه مسلم وابو داود)وماعقل االطالب وقدرادته الإستيعابية كما قدرته الجسمانية لهي الفيصل في الإختيار بدء من الكلمة وفحواها ومغزاها ؟؟؟ كما معلمّها والأدوات الأخرى المساعدة وخصوصاالحقيبة المدرسية وحمولاتها الغير رفيقة لجسم الطالب الغض التي لم تؤخذ بالحسبان في تطوير العملية التعليمية والتي تشغل عقله "تحميلا وتنزيلا" ؟؟؟ ومالفت انتباهي تذرع البعض في التكنولجيا والحاسوب وما الى ذلك من وسائط تعليمية اخرى ؟؟؟ والتي نقدّر ونحترم تلك النقلة التقنية نحذّر من تغول ذلك على اصول التربية وخصوصا في الفصول الأولى مما يربك القدرة العقلية للطالب ؟؟؟ وهذا ماخلص اليه علماء النفس التربوي ان المكتوب والمقروء والمخطوط بالقلم اقرب لتقبل الطالب وإيلاج المعلومه لعقله من استعمال الحاسوب ؟؟؟"اقرا باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذي علّم بالقلم"
  • »يهرفون بما لا يعرفون (huda)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    استاذ محمد عند التعليق على قضية ما، يختار بعض الناس اسما ما، حتى لا يتعرض رأيه الخاص للنقد إذا عرف اسمه، فنحن بصراحة لا نملك المقدرة على الكتابة التي تمتلكونها بحكم كونكم صحفيين قديرين.
    لقد سئلت في جلسة كانت تضم رجال وسيدات افاضل، واطفال صغار وكبار، عن تعديلات المناهج، فاجبتهم فورا "مكررا ومعيدا" ما سمعته من بعض الناس حول الموضوع.
    للاسف إنهم آباء وامهات يجهلون رغم أن ابنائهم جميعا يدرسون في مدارس خاصة مميزة منذ نعومة اظفارهم وحتى خشونتها.
    وهنا التحذير والخطر من اننا قد نتداول وننشر اشاعة قد يطلقها عدو، وقد ننقل دون تدقيق ودون أن نشعر، ولمجرد أن نبدو أمام الآخرين أننا على علم ودراية بكل شيء (ابو العريف).
    هذا رغم اعتقادي أن يكون الانسان مفتاحا للخير، مغلاقا للشر في افعاله واقواله. لان هذا الايمان يفتح باب السعادة داخل النفس. كذلك يفتح ابواب محبة الناس وتقديرهم، فالغالبية الصامتة من شعبنا هي البسيطة الطيبة، وليست الساذجة كما يعتقد اصحاب الفهلوة والشطارة والخداع.
    لماذ نجهل أن "فوق كل ذي علم عليم".
  • »حفظ القرآن (د. محمد الصمادي)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    لماذا لم يتطرق الوزير لجزئية حذف ان ابن بطوطة كان من حفظة القرآن. الجواب: لان هذه الجزئية تلخص الهدف من التغييرات على المناهج و لا يستطيع الوزير تبريرها. التغيير لتمييع الاجيال اكثر من ما هي مميعة الان و لسلخها عن دينها حتى يتسنى قيادتها...
  • »وزير الاعلام (محمد نويران)

    الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    الكاتب المحترم لقد شاهدت الموتمر الصحفي كامل وكان لي ملاحظات منها.
    ١- وزير الأعلام محمد مومني بدا في مقدمته حديثه مهددا لمن اعتبرهم مخالفين توجهات تعديل المناهج.
    ٢- كان كثير من الصحفيين واقفين في المكان ولا اعلم ان كان العدد كبير جدا او ان المكان لا يتسع .
    ٣- افاد وزير الاعلام ان لديهم ارتباط اخر مع ضيف قادم للأردن لذا حاول ان يظهر للوزير محمد ذنيبات الاختصار في الإجابة على أسالته الصحفيين لذا تم الاجابه فقط على الأسله الساخنه كما سماها الوزير وخاصه تصريح جواد العناني الذي برر الوزير الذنيبات انه يحق للعناني ابداء رأيه والظاهر لا يحق للغير ابداء الرأي لانه كما افاد الذنيبات ان العناني قامه وعنده وخبره وزير قديم ..
    ٤-تعليق موجهه لوزير الاعلام ان الحكومه جاءات لخدمه الناس وكما امر سيدي صاحب الجلاله الملك عبدالله الثاني ان بكونوا الوزراء هم وزراء ميدان لذا يستحق الشارع الاردني زياده نصف ساعه في الموتمر الصحفي لجيب الوزير محمد ذنيبات على جميع اساله السلطه الرابعه بدون انتقاء في الاجابه ويكون صدرك يا محمد المومني ارحب وأوسع من ذلك