استقالة مدير عام الخارجية الإسرائيلية بسبب خلافات مع نتنياهو

تم نشره في الخميس 13 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً

الناصرة - الغد - رجّحت وسائل إعلام إسرائيلية أمس الخميس، أن خلافات إدارية مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، كانت وراء الاستقالة المفاجئة لمدير عام الخارجية الإسرائيلية دوري غولد، الذي يّعد في السنوات العشرين الأخيرة، من شخصيات الحلقة الضيقة حول نتنياهو، في جميع المناصب التي تولها، إذ أن اسم غولد كان يظهر في دوائر مؤسسات الحكم، وخاصة في السياسة الخارجية، في كل واحدة من حكومات نتنياهو الاربع منذ التسعينيات وحتى اليوم.
وقد أعلن غولد أمس، عن استقالته من منصبه، مدعيا أن أمورا شخصية دفعته للاستقالة، إلا أن وسائل إعلام إسرائيلية، ومن بينها القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي، قالت إن غولد غضب من سعي نتنياهو بصفته ايضا وزيرا للخارجية، تحييده من الملفات الحساسة، التي ينقلها نتنياهو الى مستشاره الخاص المحامي يتسحاق مولخو.
وقد شغل غولد لسنوات عديدة مستشارا ومبعوثا خاصة لنتنياهو، كما عمل سفيرا في الولايات المتحدة، وسفيرا في الأمم المتحدة. وقبل عام، عينه نتنياهو مديرا عاما لوزارة الخارجية.

التعليق