"الأردنية": طلبة يعتزمون اطلاع المجتمع الدولي على أزمة اللاجئين بالأردن

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً

عمان -الغد - يعتزم طلبة من كلية الاعمال في الجامعة الاردنية تشكيل مجموعات للمشاركة في مسابقة أُممية تمكنهم من اطلاع المجتمع الدولي على ازمة اللاجئين في الاردن.
ويعكف الطلبة ايضا بوسائل علمية وبحثية على ابراز حجم التحديات والصعوبات التي تواجه الأردن جراء استمرار تدفق اعداد بشرية  كبيرة من اللاجئين خلال الأعوام الماضية ومن جنسيات مختلفة، فضلا عن تعريف دول العالم بالمشاكل التي تعترض اللاجئين لاسيما الفئات الاكثر حاجة للرعاية والعناية ومنها الاطفال والنساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.
والمسابقة التي تطلقها مؤسسة "HULT PRIZE" العالمية للطلبة الريادين في اقسام  الاعمال بالجامعات العالمية تركز للعام الحالي، على قضايا اللاجئين، وفقا لمديرها    الاقليمي في الشرق الاوسط جوهان بيرغ.
والتقى بيرغ حشدا من طلبة الكلية، أمس، حيث سلط الضوء على أهداف المؤسسة وآليات المشاركة في المسابقة.
وقال ان المسابقة تتضمن افكارا تقدمها مجموعات من الطلبة لتتبلور وتصبح مشاريع وبرامج تنموية تستهدف حلولا لقضايا لها ابعاد انسانية، مضيفاً ان قضية اللاجئين اصبحت قضية عالمية لوجود صراعات مسلحة بعدد من البلدان خصوصا في منطقة الشرق الاوسط.
وتابع أنه يمكن لطلبة كلية الأعمال في الجامعة الاردنية تشكيل مجموعات للمشاركة في المسابقة، التي يبلغ مقدار جائزتها مليون دولار أميركي.
بدوره، أشار عميد كلية الأعمال الدكتور رفعت الشناق الى اهتمام الكلية وسعيها المتواصل لفتح الأبواب ودعم الفرص أمام طلبتها للتعاون مع الهيئات والمؤسسات الدولية للإسهام في حل قضايا عالمية ملحة من خلال إعداد بحوث ودراسات متخصصة.
من جانبه، أكد مدير مركز الابتكار والريادة بالجامعة الدكتور أشرف بني محمد تقديم كل أشكال الدعم والمساندة للطلبة الريادين الذين لديهم امكانات لإطلاق مبادرات خلاقة توظف في خدمة التنمية الوطنية والقضايا الاقليمية والعالمية.
يشار إلى أن "HULT PRIZE"، والتي مقرها العاصمة الأميركية واشنطن، هي مؤسسة غير ربحية وتعمل بالشراكة مع مبادرة بيل كلينتون لتهيئة الفرص أمام الباحثين وطلبة الجامعات للإسهام في حل أزمات عالمية بأفكار وأعمال ريادية.

التعليق