الأمير علي يعبر عن فخره بتميز الأردن باستضافة مونديال الشابات

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 07:32 مـساءً

عمان - أكد سمو الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، ان التميز والابداع في استضافة المملكة لبطولة كاس العالم للسيدات تحت سن 17 التي اختتمت في عمان الجمعة الماضي، عكس صورة حضارية عن الاردن.
وعبر سموه خلال حديثه للاعلاميين في مكتبه اليوم الاحد، عن فخره بجميع الكوادر التي ساهمت في انجاح استضافة هذا الحدث العالمي، لا سيما اللجنة المنظمة المحلية وامانة عمان ووزارة الشباب والمتطوعين والجماهير الاردنية التي تواجدت باعداد كبير في المدرجات.
كما اثنى سموه على الجهود الكبيرة التي قدمتها قوات الدرك، خاصة فيما يتعلق بتنظيم مثالي في مؤشر عن مواصلة الدرك لدورهم الايجابي في تنظيم المسابقات المحلية في قادم الايام.
واشاد سموه بالمكتسبات التي حققها الاردن من استضافة هذا الحدث العالمي الذي انعكس ايجابا على مكونات الكرة الاردنية بما فيها الاندية التي استفادت كثيرا خاصة فيما يتعلق بالبنية التحتية والملاعب التي تم تشييدها ضمن المواصفات الدولية، خاصة وأن استضافة مونديال الشابات جاء كفرصة مناسبة لاعادة تأهيل الملاعب التي لم يطرأ عليها اي تغيير منذ سنوات طويلة.
ووجه سموه الشكر والتقدير الى لاعبات المنتخب الوطني للسيدات تحت سن 17 لشجاعتهن في مواجهة منتخبات عالمية متمرسة، مؤكدا اعتزازه بالاداء الذي قدمته اللاعبات خلال البطولة.
واكد مواصلة الاهتمام بالمنتخبات النسوية سعيا لتطوير المنتخبات الوطنية التي ستواصل عملها بشكل منتظم وليس فقط في اوقات المناسبات.
واعتبر سموه أن احد اهم المكتسبات ايضا، هو تلك الصورة الحضارية التي ستنقلها اللاعبات من مختلف المنتخبات المشاركة بالمونديال إلى اهليهن وعائلاتهن، عن الاردن وشعبه، ما يعزز من رصيد المحية للاردن في الخارج، لا سيما وأن المملكة نجحت في استضافة البطولة العالمية رغم وقوع الاردن في محيط ملتهب.
وتطرق سمو الامير علي الى المنتخب الوطني الاول لكرة القدم، مؤكدا ان هذا المنتخب له الاولوية في الاهتمام سعيا لمزيد من الانجازات.
واضاف سموه: لم نجد حتى الان المدرب الذي يتناسب مع امكانات الاتحاد المادية ومع طبيعة اللاعب الاردني، ونحن نواصل البحث عن مدرب اجنبي قادر على قيادة المنتخب في المرحلة المقبلة، لا سيما وأن الفريق يبحث عن الظهور بقوة في نهائيات اسيا في الامارات العربية 2019، كما يسعى المنتخب للظهور في مونديال قطر 2022، مؤكدا بنفس الوقت اهمية المدرب المحلي الذي سيستفيد حتما من المدربين الاجانب.
وفيما يتعلق بالحديث عن هيكلة في كوادر اتحاد كرة القدم، أكد سموه سعيه لتطوير اداء الاتحاد ووضع البرامج الكاملة التي من شأنها تحقيق الاهداف المرجوة.
وعن علاقة الاتحاد الاردني بالاتحادات الكروية في الخارج عبر سموه عن فخره بالسمعة العالمية والاسيوية التي يتمتع بها الاتحاد الاردني، مؤكدا انفتاحه على الجميع في جميع المواضيع والقضايا التي تطرح.-(بترا)

التعليق