جسد

مؤشرات تحذيرية تدل على حاجة الجسد للماء

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
  • الجفاف يسبب الارهاق - (ارشيفية)

علاء علي عبد

عمان- لا تخفى أهمية شرب كميات كافية من الماء على أحد، فالماء صحي وأساسي لحياة الإنسان. لعل معظمنا قد سمعنا نصائح توجه لنا تشير لضرورة شرب المزيد من الماء يوميا، وكنا نكتفي بهز رؤوسنا بصمت علامة الموافقة. لكن تلك الموافقة لا تطبق على الواقع، فكم من شخص ما يزال بعيدا عن شرب الكمية المناسبة لجسده ولا يلجأ لشرب الماء إلا في حال شعر بجفاف فمه.
لو كنت من ضمن هؤلاء الأشخاص الذين لا يشربون الماء إلا عند شعورهم بالعطش الشديد، وعندما لا يكون متوفرا لك أحد أنواع المشروبات الغازية أو العصائر، فعليك أن تنتبه لمؤشرات يطلقها جسدك تدل على حاجته للماء حتى وإن لم تكن تشعر بالعطش:
- الإرهاق: لعل هذا المؤشر يعد أشهر العلامات التي يشعر بها الكثير من الناس. فلو كنت من ضمن الذين يشعرون بإرهاق شبه مستمر في مكان العمل وفي المنزل وحتى بعد فترة قصيرة من استيقاظك من النوم، فعليك وقتها أن تضع احتمالية معاناة جسدك من الجفاف الذي أدى لهذا الإرهاق غير المبرر. فالجفاف يعمل على إبطاء النشاط الإنزيمي في الجسد، الأمر الذي يسبب خفض طاقة الجسد التي يحتاجها في جميع نشاطاته. ولتجنب حدوث مثل هذا الأمر، فيجب أن تعتاد على شرب الماء بشكل متكرر في يومك. ومن المؤشرات التي يمكن أن تساعدك على معرفة أنك حصلت على كمية معقولة من الماء عندما تجد بأن لون البول أصبح فاتحا.
- ارتفاع ضغط الدم: لكل من يعاني ارتفاعا بضغط الدم أو يتمنى عدم التعرض لهذا الأمر مستقبلا، فقد يكون تعديل عادات شربه للماء هو الحل البسيط والخفي. ما يجب معرفته أن حوالي 92 % من مكونات الدم هي الماء وذلك عندما يكون الجسد حاصلا على ترطيبه المناسب، لكن عندما يقل هذا الترطيب يصبح الدم أسمك وبالتالي يصعب على القلب ضخه مما يرفع ضغط الدم.
- الكولسترول العالي: غالبا نجد بأن من يعانون هذه المشكلة هم كبار السن، لكنها تحدث أحيانا للشباب أيضا. وعلى كلتا الحالتين يجب محاولة تجنب هذه المشكلة قدر الإمكان. لذا لو كنت تعاني من ارتفاع الكولسترول أو لدى عائلتك تاريخ بالإصابة به، فاعلم أن زيادة شرب الماء يمكن أن يقلل احتمالية الإصابة وبدرجة ملحوظة. فعندما يتعرض الجسد للجفاف، فإنه يقوم بزيادة إنتاج الكولسترول بغرض تقليل فقدان الماء من خلايا الجسد.
- مشاكل في الكلى: تعد الكلى المسؤولة عن تنقية الدورة الدموية من خلال تخلصها من المواد الزائدة كالأملاح وغيرها. وتتم هذه العملية بمساعدة الماء الموجود في الدم والذي تستخلصه الكلى، ومن ثم يتم نقل هذا الخليط من الماء والمواد التي قامت الكلى بتنقية الدورة الدموية منها، إلى المثانة ومن ثم إلى خارج الجسد. لكن في حال تعرض الجسد للجفاف فإنه سيكون من الصعب على الكلى استخلاص الماء الذي يساعد على التخلص من الفضلات مما يسبب مشاكل في الكلى. هذه المشاكل قد تظهر على شكل ألم، وفي حالات نادرة قد يصل الأمر للفشل الكلوي.

- الإمساك: لا بد وأن كل من عانى من الإمساك يدرك أن آلام البطن والجلوس في الحمام ساعة كاملة بدون جدوى لا يعد من التجارب التي يرغب بتكرارها. ولتجنب تلك التجربة، فإن الماء يمكن أن يكون الحل المناسب. فتعرض الجسد للجفاف سيؤدي لعدم وجود سوائل كافية تسمح بخروج سهل للفضلات، إن خرجت أصلا.
- آلام المفاصل: لا أحد يحب الألم، خصوصا الألم الذي يشعر المرء بكبر السن، كآلام المفاصل. لذا، لو كنت صغيرا بالسن أو ما تزال في سن الشباب وتشعر بآلام في المفاصل فاعلم أن السبب قد يعود لجفاف جسدك. تتكون الغضاريف، الموجودة داخل المفاصل، في معظمها من الماء، وعندما تنخفض كمية الماء في الجسم، فإن المفاصل تضعف وتقل قدرتها على التعافي من أي إصابة تتعرض لها. لذا، فلو استيقظت صباحا على آلام في الركبة، فضع باعتبارك أن تشرب كوبا من الماء.

التعليق