مسيرة احتجاجية في عمان تنديدا باتفاقية الغاز مع إسرائيل

تم نشره في الجمعة 28 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- شارك مواطنون في مسيرة احتجاجية، ترفض توقيع الحكومة على صفقة شراء الغاز الإسرائيلي، بعد صلاة الجمعة أمس، وانطلقت من أمام الجامع الحسيني في وسط عمان.
وعبر المشاركون في المسيرة التي دعت إليها فعاليات شعبية وشبابية، عن رفضهم لاتفاقية معاهدة السلام مع إسرائيل (وادي عربة)، التي مرت الذكرى الثانية والعشرون لتوقيعها الاربعاء الماضي.
وهتفوا بشعارات تندد باسرائيل، من مثل: "لا سفارة صهيونية على الارض الأردنية"، و"الشعب يريد كرامة وطنية"، و"وادي عربة مش سلام.. وادي عربة استسلام"، ورفعوا لافتات كتب عليها: "لا لاتفاقية العار"، و"لا للتطبيع من الكيان الصهيوني"، و"الأردنيون يرفضون تمويل الإرهابيين".
ونددوا بتوقيع الحكومة على الاتفاقية التي اعتبروها "نوعا من التطبيع وخدمة للاحتلال"، مشددين على حماية الأردن من التبعية للاحتلال الصهيوني، ورفض رهن القرار الأردني بيد العدو الصهيوني، مطالبين بإلغاء الاتفاقية التي تصب في صالح العدو الصهيوني والبحث عن بدائل أخرى للطاقة، معتبرين ان شراء الغاز من دولة محتلة هو كشراء ثروات مسروقة، داعين لإلغاء اتفاقية الغاز ووقف التعاون مع الكيان الصهيوني المحتل.
وأثار توقيع شركتي: الكهرباء الوطنية وشركة "نوبل إنيرجي" الأميركية، اتفاقية لتزويد الأردن بالغاز الطبيعي، من حقل "ليفاياثان" الإسرائيلي، جدلا واسعا حول دستورية الاتفاقية وأهميتها اقتصاديا.

التعليق