اتحاد كرة السلة يقر موعد انطلاق دوري الدرجة الأولى

تأجيل البت في القضايا العالقة وأندية ‘‘الممتاز‘‘ تنتظر مستحقاتها

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • المنتخب الوطني لكرة السلة يتوج بالمركز الثالث لبطولة كاس التحدي الآسيوي - (الغد)

عمان -الغد - أقر اتحاد كرة السلة قبل يومين، موعد إقامة منافسات دوري أندية الدرجة الأولى للرجال والذي سينطلق يوم الأحد 20 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، بمشاركة 9 فرق.
جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدها الاتحاد يوم السبت الماضي، بعد غياب دام 70 يوما عن طاولة الاجتماعات، وفيها أرجأ مجلس الإدارة النظر في معظم القضايا العالقة، وفي مقدمتها التوصل لآلية جدولة ديون الاتحاد بما يتفق مع مستحقاته المقررة من اللجنة الأولمبية والبالغة 50 ألف دينار شهريا، إلى جانب تأجيل البت في مواعيد بطولات دوري الدرجة الممتازة ودوري السيدات ودوري الفئات العمرية تحت 14 و16 و18 عاما، وكذلك القضايا المتعلقة بالمنتخب الوطني من حيث التعاقد مع الأجهزة الفنية ودعوة الفريق للاستعدادا لبطولة غرب آسيا التي تقام في عمان نهاية شهر كانون الثاني (يناير) المقبل.
أبرز مسوغات عقد جلسة الاتحاد جاءت للإجابة على مجموعة من الاستفسارات الواردة من اللجنة الأولمبية حول نظام الاتحادات المقبل قبل إقراره بصورة نهائية، والتي اشترطت على الاجابة على الأسئلة خلال جلسة رسمية للاتحاد.
وفيما يتعلق بتأجيل تحديد موعد دوري الدرجة الممتازة، فضل الاتحاد عدم الخوض في الأمر، في ظل مطالبة الأندية بمستحقاتها المالية عن الموسم الماضي والتي تتجاوز 100 ألف دينار، وهو ما يقف عائقا كبيرا أمام الاتحاد، حيث تنتظر الأندية الحصول على مستحقاتها المتأخرة قبل التفكير في اللعب الموسم الحالي، هذا فضلا عما يتسببه تأخير إعلان موعد إنطلاق البطولة، على محطات استعداد المنتخب الوطني لبطولة غرب آسيا، والتي يفترض أن تقام بين مرحلتي ذهاب وإياب البطولة.
أما تحديد موعد إقامة دوري الدرجة الأولى للرجال جاء إثر ضغوط الأندية بضرورة إقامة المسابقة التي كان من المقرر إقامتها الشهر الماضي، بعد أن تعاقدت مع لاعبيها، وعدم وجود مستحقات مالية لها في ذمة الاتحاد.
عودة إلى القضية المؤرقة الأبرز للاتحاد، والتي تتمثل في عدم الانتهاء من أزمة الديون المتراكمة على الاتحاد والتي تبلغ قيمتها 270 ألف دينار بما فيها المستحقات المتأخرة لأندية الدرجة الممتازة، يتوقع أن يقوم اتحاد كرة السلة بمخاطبة اللجنة الأولمبية، لمعرفة آلية تحويل مستحقات الاتحاد من اللجنة والبالغة 50 ألف دينار، ليصار إلى تسديد الديون، حيث تبلغ قيمة مستحقات الاتحاد على اللجنة 200 ألف دينار حتى نهاية العام، وهي كافية لتخليص الاتحاد من أزمته.
إلى ذلك، ينتظر أن يلحق التأجيل أيضا، موعد دعوة المنتخب الوطني للرجال للبدء في الاستحقاقات المقبلة، في ضوء طلب المدير الفني للفريق أسامة دغلس، راتب شهري لتوليه المهمة، التي سبق أن قام بها مجانا، وهي ما جعلته يتقدم على باقي المدربين المرشحين، ليسجل دغلس أول انجاز له بالحصول على المركز الثالث في بطولة كأس التحدي الآسيوي، التي أقيمت قبل شهرين في إيران.
وفي ضوء طلب دغلس التعاقد معه براتب شهري مقداره 7 آلاف دينار، ينتظر أن يعلن الاتحاد عن رغبته بتعيين مدير فني وأجهزة تدريبية مجددا حسب الأصول، والبدء في جولة جديدة من المقابلات التي قد تطال مدربين أجانب.

التعليق