الأمير فراس بن رعد يشيد بإنجازات العدائين الأردنيين ويكرمهم

تواصل التحضيرات لسباق ‘‘آيلة نصف ماراثون البحر الأحمر‘‘

تم نشره في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • سمو الامير فراس بن رعد خلال مشاركته في ماراثون عمان الدولي الماضي -( من المصدر)

يحيى قطيشات

عمان – بدأت الجمعية الأردنية للماراثونات "رن جوردان"، أول من أمس باستقبال الراغبين من أبناء محافظات الجنوب، للتسجيل والمشاركة في منافسات النسخة الثانية عشرة من سباق "آيلة نصف ماراثون البحر الأحمر"، الذي يقام في مدينة العقبة يوم الجمعة المقبل، برعاية سمو الأمير فراس بن رعد، تحت عنوان "اركض لغايات نبيلة".
وتستقبل  لجان الجمعية الراغبين بالتسجيل في مركز خدمات المدينة (محافظة العقبة) من الساعة العاشرة صباحا وحتى السادسة مساء، مع استمرار عملية التسجيل في مقر الجمعية الكائن في الشميساني، وتنتهي عملية التسجيل يوم الخميس المقبل.
ويشمل الحدث الرياضي السياحي الإنساني، ثلاثة سباقات هي نصف الماراثون (21 كم) وهو الفعالية الاساسية، إلى جانب سباق مسافة (10كم) وسباق (4.2 كم) للصغار.
وينطلق سباق (21 كم) من جانب ساحة جت باتجاه شارع الفاروق مرورا بمشروع آيلة، وصولا إلى ساحة الثورة حيث نقطة النهاية، فيما ينطلق سباق (10 كم) من داخل مشروع آيلة، وسباق (4.2 كم) من شارع الفاروق قبل بوابة الدخول المؤدية إلى مشروع آيلة لينتهي كلا السباقين في ساحة الثورة.
وخصصت الجمعية مبلغا من ريع السباق لدعم الجمعيات الخيرية في محافظة العقبة، ايمانا من الجمعية بدور الرياضة في خدمة المجتمع المحلي، وترنو الجمعية من خلال نشاطاتها المختلفة، لجعل الرياضة أسلوب حياة وخاصة بين الشباب، إلى جانب ترويج السياحة في المملكة، وتعزيز التعاون بين شتى دول المنطقة والعالم في القطاع الرياضي، وتشجيع الممارسات الحياتية الصحية بين افراد المجتمع، وتنمية روح العمل التطوعي بين افراده.
الأمير فراس يشيد بإنجازات العدائين الأردنيين ويكرمهم
إلى ذلك عبر سمو الأمير فراس بن رعد عن فخره واعتزازه بما حققه العدّائين الأردنيين من إنجازات رائعة لغاية الآن، ووجه شكره لهم على النجاح المتميز لهم في ماراثون بيروت الأخير، وحرصهم على رفع اسم الأردن عاليا في المحافل الرياضية، مؤكدا على دعم الجمعية لجميع اللاعبين والوقوف إلى جانبهم ومساندتهم لرفع كفاءتهم ومستوى أدائهم بما يرتقي بهم للمنافسة عالميا.
وقام سمو الأمير فراس بن رعد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الجمعية يوم الخميس الماضي في فندق حياة عمان، بتكريم العدّائين الأردنيين الذين حصلوا على مراكز متقدمة في ماراثون بيروت وهم، العدّاء احمد سمور الحائز على لقب نصف الماراثون لهذا العام، وبلال أبو منسي الفائز بالمركز الأول/ فئة الاعاقة الحركية لسباق 42 كم، ونبيل مقابلة الفائز الأول عن فئة المكفوفين لسباق 7 كم، وسهيل النشاش الفائز الأول عن فئة المكفوفين لسباق 42 كم.
وتم تكريم محمد حموري الفائز بالمركز الأول في ماراثون لوس انجلوس لسباق 5 كم، وكذلك العدّاء على سوالمة على إنجازاته في العديد من المحافل العالمية وأثنى عليه وتمنى له السلامة نتيجة الإصابة التي تعرض لها في ماراثون بيروت.
إلى ذلك قالت المدير العام للجميعة لينا الكرد التي تترأس لجان الجمعية العاملة في " ثغر الأردن الباسم" ، ان الأمور الإدارية والفنية تسير حسب الخطط الموضوعة بالتعاون مع الجهات الاهلية والرسمية، مشيدة بدور سلطة منطقة العقبة الخاصة وشركة واحة آيلة للتطوير، في استمرارية اقامة السباق في مدينة العقبة وسط دعم ومساندة من الجانبين، وتطرقت الكرد إلى أهمية السباق واهدافه الرياضية والإنسانية، ودوره في التسويق السياحي محليا وإقليميا وعالميا من خلال استقطاب مشاركين من دول مختلفة.
وبينت الكرد بعض التجديدات التي استحدثت في السباق هذا العام بتخصيص كأس لتتويج الفائزين بالمركز الأول ذكور واناث فئة الكراسي المتحركة في سباق الاطفال لتشجيعهم على المشاركة، وتخصيص كأس تتويج للأطفال الفائزين بالمركز الأول "ذكور واناث" الذين سيشاركون وينهون السباق.
وشكرت الكرد جمعية الياسمين في دعم أطفال الداون وجمعية الطفل المعاق الخيرية التي ستحضر من إربد للمشاركة في الحدث حيث ستقوم الجمعية بدعم مشاركة 34 طفلا للمشاركة في السباق.

التعليق