مصادر: الإرهابيون محكومون مدانون

تم نشره في الثلاثاء 20 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • قوات أمنية داخل بلدة القصر في محافظة الكرك بعد مداهمة أحد المنازل

موفق كمال وزايد الدخيل

الكرك -  شهدت محافظة الكرك أمس حملة مداهمات واعتقالات طالت أعضاء فيما يسمى بالتيار السلفي الجهادي ومنزلا لأحد المشتبه بهم بتنفيذ الاعتداء الإرهابي في الكرك الذي أدى إلى استشهاد 10 أشخاص وإصابة آخرين.
وعمت مظاهر أمنية مشددة مدينة الكرك التي شهدت نقاط غلق وتفتيش للمركبات، وسط أنباء عن وجود خلايا نائمة، لم يتم التأكد من صحتها.
وأكدت مصادر لـ"الغد" أن الأجهزة الأمنية نفذت أمس، حملة اعتقالات في صفوف ما يعرف بـ"التيار السلفي الجهادي" في محافظة الكرك، وذلك بعد يوم من وقوع الاعتداء الإرهابي في الكرك الذي أدى إلى استشهاد 10 أشخاص وإصابة آخرين.
وقالت المصادر إن مداهمات تمت لمنازل أعضاء في التيار في بلدة الجدعا في المحافظة، أسفرت عن اعتقال عضوين.
وأشارت إلى أن هذين المعتقلين لهما شقيق ملتحق بتنظيم داعش الإرهابي وهو الآن يقاتل مع التنظيم في مدينة الرقة السورية.
كما نفذت قوات أمنية مشتركة عصر امس مداهمة أمنية في بلدة القصر بمحافظة الكرك لمنزل أحد القتلى المشتبه بضلوعهم في تنفيذ العملية الإرهابية.
والمنزل المداهم لا يبعد سوى بضع كيلومترات قليلة عن منزل مسلحين اثنين قتلا في العملية الأمنية التي انتهت أمس في قلعة الكرك وراح ضحيتها 9 شهداء من الأمن والمواطنين بالإضافة إلى سائحة كندية وأصيب فيها العشرات بجروح.
وحصلت "الغد" على معلومات عن المشتبه به الأول في العملية والذي تمت مداهمة منزله، حيث عثر عليه فارغا، بعد قيام المختبر الجنائي بتمشيطه، وتبين أنه حاول الالتحاق بالتنظيمات المسلحة في سورية مرتين وألقي القبض عليه وقد أدانته محكمة أمن الدولة بالسجن قبل أن يخرج منه، وهو متزوج ولا يعمل.

التعليق