الوحدات يواجه ذات راس.. الجزيرة يلاقي الحسين إربد.. سحاب يقابل الأهلي

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • فريق الوحدات لكرة القدم - (أرشيفية)

عاطف البزور

عمان - يلتقي فريقا سحاب "نقطة" والأهلي "نقطة"، عند الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم على ستاد الملك عبدالله الثاني، في ختام الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الاولى بالدور الاول لكأس الأردن - المناصير لكرة القدم.
وضمن منافسات المجموعة الثانية يلتقي عند الساعة الثالثة عصرا على ستاد الأمير محمد فريقا الوحدات "3 نقاط" وذات راس "3 نقاط"، فيما يشهد ستاد عمان عند الساعة الخامسة والنصف مساء لقاء الجزيرة "6 نقاط" والحسين اربد "3 نقاط"، فيما تختتم الجولة الثالثة من مباريات هذه المجموعة غدا، عندما يلتقي الصريح "من دون نقاط" مع شباب الأردن "3 نقاط" عند الساعة الثالثة عصرا على ستاد الحسن.
سحاب * الأهلي
كلاهما يعاني من تراجع في النتائج والأداء معا، وتبدو المباراة بمثابة الفرصة الاخيرة لهما اذا ما ارادا مواصلة المنافسة على احدى بطاقتي العبور للدور الثاني والتعادل سيكون بمثابة خسارة، ومن هنا تأتي الإثارة.
فريق سحاب يجيد اللعب الهجومي السريع وبالذات الخاطف، ويبرز ابراهيم الجوابرة ومعتز الصالحاني، وفي وسطه فإن اسامة أبوطعيمة واحمد ابو جادو ولقمان عزيز ومحمد العدوان، يتولون مهاما مزدوجة الى جوار الظهيرين احمد عبدالحليم ومحمد المحارمة في الإسناد والدفاع، وتبقى مهمة مدافعي سحاب ابراهيم السقار وقصي الجعافرة صعبة وذات حسابات لحماية مرمى الحارس المخضرم لؤي العمايرة.
فريق الاهلي ينطلق من السيطرة على منطقة العمليات، معتمدا على تحركات عبيدة السمارنة ومحمود مرضي ومحمد العلاونة ويزن ثلجي، الذين يعول عليهم في قيادة الهجمات وتعزيز القوة الهجومية وتوفير الاسناد في الامام والخلف وتهيئة الكرات النموذجية امام الحاج مالك وماركوس اللذين يجيدان الانطلاقات السريعة والتسديدات القوية.
التشكيلتان المتوقعتان
الأهلي: محمد خاطر، زيد جابر، يزن دهشان، محمد السلو،سليم عبيد، عبيدة السمرية، محمود مرضي، محمد العلاونة، ماركوس، يزن ثلجي، الحاج مالك.
سحاب: لؤي العمايرة، قصي الجعافرة، ابراهيم السقار، محمد المحارمة، احمد عبدالحليم، محمد العدوان، لقمان عزيز، اسامة ابوطعيمة، احمد ابو جادو، محمود موافي، ابراهيم الجوابرة.
الوحدات * ذات راس
يخوض الفريقان المباراة وسط ظروف ومعنويات متباينة.. الوحدات عاد إلى نتائجه الايجابية في المرحلة الماضية من الدوري والكأس على حساب فريق شباب الأردن، وذات راس مني بهزيمة موجعة امام الجزيرة.
الوحدات بات يتمتع بالجاهزية التامة رغم الغيابات وعلى الصعيد الفني، فالوحدات يسعى لاستثمار قوته الهجومية التي تجلت أمام الشباب للوصول لمرمى محمد ابوخوصة في وقت مبكر، بحثا عن هز الشباك وإرباك خصمه، وهو يعول على خط وسطه الذي يتواجد فيه رجائي عايد وأحمد الياس اللذان يلعبان كارتكاز في الوسط، يتقدمهما حسن عبدالفتاح الذي سيلعب خلف المهاجم البرازيلي توريس الذي سيشكل مربعا هجوميا مرعبا مع منذر ابوعمارة وحسن عبدالفتاح وبهاء فيصل.
ولكن قوة الوحدات تتركز في طرفيه منذر ابوعمارة وبهاء فيصل أو ليث البشتاوي، في حال قرر المدرب الدفع به منذ البداية ودفع بفيصل كمهاجم صريح على حساب توريس، وكلاهما يملك ميزات هجومية قد تسهم في هز شباك ذات راس الذي يسعى في الوقت نفسه لاستثمار نزعة ظهيري الوحدات محمد الدميري وأدهم القرشي الهجومية، من خلال الاستفادة من المساحات التي قد يخلفانها، بحثا عن الوصول لمرمى تامر صالح.
وعلى الجانب الدفاعي، يتولى سبستيان وطارق خطاب مهمة حماية العمق الدفاعي، والاخير يعد ورقة رابحة في دفاع الوحدات، ليس لقدراته في إيقاف المهاجمين، بل لمشاركاته الإيجابية في قطع الكرات العالية المتجهة نحو منطقة الجزاء وكذلك في المشاركة الهجومية وقدرته على التسجيل.
من جانبه فإن وضع فريق ذات راس بالكأس يختلف عن الدوري وهو سيبحث عن الفوز لتعزيز حظوظه بالتأهل، ويدرك مدربه ان المهمة ليست بالسهلة امام فريق بحجم الوحدات، لذلك سيدفع بأوراقه كاملة معتمدا على انطلاقات حازم جودت وهيثم صبح وعمر الشلوح وايمن جمال وجهاد الشعار ومروان الغول لتبديد اطماع الوحدات والخروج بنقاط الفوز.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: تامر صالح، محمد الدميري، طارق خطاب، سبستيان، أدهم القريشي، رجائي عايد، أحمد الياس، حسن عبد الفتاح، بهاء فيصل، منذر ابو عمارة، توريس.
ذات راس: محمد ابو خوصة، احمد النعيمات، حاتم عقل، عثمان الخطيب، علاء الشلوح، عبدالله موسى، هيثم البطة، حازم جودت، عمر الشلوح، جهاد الشعار، ايمن جمال.
الجزيرة * الحسين اربد
ستكون المباراة بين تأكيد التفوق الجزراوي ومحاولة نيل بطاقة التأهل الاولى عن المجموعة والمنافسة على لقب البطولة، وعلى الطرف الآخر يدخل فريق اللقاء بهدف رد الاعتبار امام الجزيرة الذي تغلب عليه بالدوري وبنتيجة كبيرة، وهو يدرك أن المنافة على احدى بطاقتي العبور للدور الثاني لا بد أن تمر عبر هذه المباراة شريطة تحقيق نقاطها لتعزيز حظوظه.
الفريق الجزراوي صاحب الأرض يلعب بطريقة هجومية، تعتمد على الأسلوب الضاغط منذ البداية في محاولة لإرباك خصمه والوصول لشباكه بتوقيت مبكر، ويمتلك الفريق الجزراوي أسلحة التفوق داخل الملعب، ويعتمد بشكل كبير على عامر ابوهضيب وعصام مبيضين ومحمد طنوس وفهد اليوسف في منطقة المناورة، ويعول عليهم في دعم انطلاقات المهاجمين من المحاور كافة والسعي نحو تحييد ابرز لاعبي الحسين من خلال الرقابة اللصيقة والحد من تحركاتهم بشكل كامل والتفرغ الى اسناد محمد وائل ومارديك كيفورك في الامام، على ان يقوم مهند خيرالله ويزن موسى وعمر مناصر وفراس شلباية بقيادة الخط الخلفي وابعاد الخطر عن مرمى الحارس احمد عبدالستار.
وفي المقابل وان كانت اوراق الحسين اربد تبدو حاضرة، الا ان الفریق یمتلك اوراقا رابحة وهي ذات مفعول كالهداف محمد زينو ومعه احمد ابوكبير واحمد الشقران في المقدمة، وقد یلجأ مدرب الفريق بلال اللحام الى تحریر سمير رجا لیستفید منه كلاعب حر یتحرك في خط الوسط الى جوار حامد توريه وعلاء الشقران.
ویعول الفریق كثیرا على قدرات ظهیري الجنب مؤيد الغوانمة واحمد جمال، اللذین یتقدمان باستمرار ویشكلان مصدر ازعاج بكراتهما العرضیة وداخل المنطقة.
التشكيلتان المتوقعتان
الجزيرة: احمد عبدالستار، مهند خير الله، يزن موسى، فراس شلباية، عمر المناصرة، عامر ابو هضيب، محمد طنوس، محمد وائل، فهد يوسف، صالح الجوهري، مارديك مارديكيان.
الحسين: صلاح مسعد، منذر رجا، هيدلر، حامد توريه، مؤيد الغوانمة، احمد جمال، علاء الشقران، احمد ابو كبير، سمير رجا، احمد الشقران، محمد زينو.

التعليق