"التربية النيابية" تدعو للالتزام بتوصيات لجنة مراجعة الكتب المدرسية

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

عمان - دعا رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية مصلح الطراونة وزارة التربية والتعليم للالتزام حرفيا بما جاء في تقرير اللجنة المشكلة لمراجعة الكتب المدرسية، مشددا على ان السير باتجاه فصل ادارة المناهج عن الوزارة سيضعف دور الوزارة الاساسي في عملية تطوير المناهج الدراسية.
جاء ذلك خلال الاجتماع، الذي عقدته اللجنة امس للاستماع الى موقف الوزارة بشأن التعديلات التي طرأت على المناهج الدراسية مؤخرا، بحضور نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات، ونقيب المعلمين باسل فريحات.
وقال الطراونة ان اللجنة ناقشت التقرير النهائي المقدم من اللجنة المشكلة لمراجعة الكتب المدرسية، والملاحظات المقدمة من الجهات ذات العلاقة خاصة تلك المتعلقة بمباحث اللغة العربية والتربية الاسلامية والتاريخ والتربية الوطنية.
وأكد الطراونة اهمية تطوير المناهج التعليمية بما لا يتعارض مع مبادئ الدين والقيم التعليمية، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة المحافظة على العلاقة التشاركية والتعاون بين الوزارة ونقابة المعلمين بما يسهم بالنهوض بالقطاع التعليمي في المملكة.
من جهته اوضح الذنيبات انه لا يوجد في الكتب المدرسية "أي نص يتعارض مع الدين الاسلامي وقيمنا وعقيدتنا"، مبينا ان مجلس التربية والتعليم هو المعني بمراجعة المناهج واقرار السياسات التربوية وتعديلها بما يلزم.
واضاف، ان المناهج والكتب المدرسية (النسخة التجريبية) قابلة للمراجعة والتعديل في ضوء التغذية الراجعة من الميدان التربوي، المتمثل بالمعلمين والمشرفين التربوين.
من جانبه اكد فريحات ضرورة التطوير بما ينسجم مع فلسفة المجتمع وقيمه، وضرورة النهوض بالعملية التربوية وتحسين واقع المعلم، مؤكدا اهمية تعزيز التعاون المشترك بين النقابة والوزارة.-(بترا)

التعليق