أردوغان: اعتداء اسطنبول يهدف إلى نشر الفوضى في تركيا

تم نشره في الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2017. 10:24 صباحاً
  • الرئيس التركي رجب طيب أردوغان- (أرشيفية)

اسطنبول- اعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الاحد ان الاعتداء الذي اوقع 39 قتيلا داخل ملهى ليلي في اسطنبول خلال الاحتفال بعيد راس السنة يهدف الى "نشر الفوضى في البلاد".

وقال اردوغان في بيان اصدرته الرئاسة "يعملون من اجل تدمير المعنويات ونشر الفوضى في البلاد من خلال استهداف مدنيين بهجمات حاقدة كهذه"، وذلك في اول رد فعل له على الاعتداء.

بدا الهجوم عندما قتل المهاجم شرطيا ومدنيا عند مدخل ملهى "رينا" الشهير بعد ساعة على حلول العام الجديد قبل ان يفتح النار عشوائيا بعدها على مئات الساهرين في الداخل.

ياتي الاعتداء بعد سلسلة من الاعتداءات الدموية في تركيا خلال العام 2016 استهدفت خصوصا انقرة واسطنبول ونسبت الى تنظيم الدولة الاسلامية او الى المتمردين الاكراد.

وتعهد اردوغان ان تواصل تركيا حملتها ضد الارهاب.

وقال "تركيا مصممة على مواصلة حملتها ضد الارهاب حتى النهاية ولبذل كل الجهود اللازمة لضمان امن مواطنيها والسلام في المنطقة".

وتابع ان تركيا ستستخدم كل الوسائل العسكرية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية ضد "المنظمات الارهابية" والدول الداعمة لها دون اعطاء تفاصيل عن المجموعات او الدول التي يقصدها.-(أ ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »انت السبب والمسبب (huda)

    الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2017.
    دعمك للارهاب وفتحك حدود وابواب تركيا للارهابيين من كل اصقاع الارض وتسهيلك عبورهم الى كل من سوريا والعراق ارتد عليك وعلى الاقتصاد التركي الذي يعاني من تراجع الاستثمار والسياحة